ميسي يفقد سلاحه تحت قيادة سيتين

2020-02-16 | منذ 5 شهر

لم يسجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي سوى هدفا وحيدا في آخر 5 مباريات بالليجا، تحت قيادة المدرب الجديد لبرشلونة، كيكي سيتيين، وكان في شباك غرناطة خلال أول مباراة رسمية للمدرب.

وتمتاز سجلات وأرقام ميسي بالتنوع -ليس فقط في جانب الأهداف- حيث أصبح اللاعب الأكثر حسما بالفريق بفضل صناعته للأهداف الحاسمة.

وصنع الأرجنتيني هدفا لزميله الفرنسي أنطوان جريزمان خلال مواجهة خيتافي السبت والتي انتهت بفوز الفريق الكتالوني (2-1)، لكنه لم ينجح في التسجيل للمباراة الرابعة على التوالي (ليفانتي وريال بيتيس وخيتافي في الليجا وأثلتيك بلباو في كأس الملك).

وكان آخر أهداف "البرغوث" في مباراة ثمن نهائي كأس الملك بشباك ليجانيس على ملعب (كامب نو)، حيث سجل هدفين من خماسية البرسا وتأهل بها للدور ربع النهائي، الذي أُقصى منه على يد أتلتيك بلباو.

وفي الليجا، منذ تسجيله الهدف الوحيد خلال مواجهة فريقه أمام غرناطة لم يتمكن النجم الأرجنتيني من زيارة شباك الخصم في 4 مباريات متتالية حتى هذه اللحظة.

وفشل ميسي في هز شباك فالنسيا على ملعب (ميستايا) وليفانتي على ملعب (كامب نو) وريال بيتيس في ملعب (بينيتو فيامارين) إضافة إلى مباراة اليوم أمام خيتافي على ملعب البارسا أيضا، وبهذا أتم اللاعب 374 دقيقة دون تسجيل أية أهداف في البطولة المحلية.

وعلى النقيض، سجل النجم الأرجنتيني خلال آخر 6 لقاءات تحت قيادة المدرب السابق إرنستو فالفيردي 5 أهداف، وجاءت 3 من هذه الأهداف في مباراة واحدة خلال مواجهة ريال مايوركا.

ونجح ميسي، المتوج في 2019 بجوائز الكرة الذهبية والحذاء الذهبي و"الأفضل" من الفيفا، هذا الموسم في تسجيل 14 هدفا وصناعة 11 أخرى خلال 18 مباراة خاضها في الليجا.

وفي دوري الأبطال سجل ميسي هدفين وصنع مثلهما في 5 مباريات، وفي كأس ملك إسبانيا أحرز هدفا وصنع اثنين خلال مباراتين، بمجموع 18 هدفا و14 أخرى قام بصناعتها ويضاف إليها هدفه في شباك أتلتيكو مدريد في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني الذي أقيم بالسعودية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي