اختتام الدورة العاشرة لجائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي

2020-02-15 | منذ 7 شهر

اختتمت الخميس 13فبراير/شباط الجاري - بتشريف رسمي وحضور ثقافي كبير بالعاصمة السودانية الخرطوم- جائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي في دورتها العاشرة.

وقدّم الأمين العام للجائزة الأستاذ مجذوب عيدروس تقريرا عن الدورة الحالية، منوها بأنها شهدت المشاركة الكبرى مقارنة بجميع الدورات السابقة، إذ بلغ مجموع الأعمال المقدمة 746 عملا، نالت الرواية النسبة العليا بـ392 رواية، تلتها المجموعات القصصية القصيرة التي بلغت جملة الأعمال المقدمة فيها 300 مجموعة، أما الأعمال النقدية فكانت الأقل بفارق واضح مقتصرة على 54 دراسة.

وأوضح الأمين العام للجائزة خارطة المشاركات الجغرافية، إذ جاءت المشاركات من 32 دولة توزعت على قارات العالم، وعرَّج على التحكيم مبينا اختلاف لجانه باختلاف مراحل السباق.

وبعد كلمات وفاصل غنائي لفرقة "عقد الجلاد"، تم الإعلان عن الفائزين، إذ حاز المركز الأول في الرواية عبد الباسط زخنيني من المغرب بروايته "الغراب"، وهي الخامسة له.

وجاءت ثانية غالية يونس الذرعاني من ليبيا بروايتها "قوارير خاوية"، بينما نالت رواية "ابن الصلصال" للسعيد الخيز من المغرب المركز الثالث.

وكانت القصة القصيرة نسوية الهوى، إذ جاءت المغربية فتوى أحمد الحمري في مقدمة الفائزين بمجموعتها "ليلة تجلي"، ومن لبنان جاءت الدكتورة رجاء نعمة ثانية بمجموعة "عاشقات سوقطرة"، وحل السوداني الوحيد شاذلي جعفر شقاق ثالثا بمجموعته الموسومة "كشاكش على ثوب الشفق".

ثالث محاور الجائزة كانت الدراسات النقدية، وتم تخصيص السرد النسوي موضوعا لها، ونال المركز الأول في هذا المحور فيصل صالح القصيري من العراق عن "أنثوية السيرة الذاتية-قراءة في سيرة فدوى طوقان"، أما المركز الثاني فكان من نصيب محمود فرغلي من مصر بدراسته "كتابة الذات وشعرية المقاومة"، ومن العراق جاء ثالث الفائزين عبد الكريم يحيى زيباري بـ"شهرزاد العواصم العربية: سوسيولجيا السرد النسوي".

والفائز بالمركز الأول يحصل على 15 ألف دولار، والثاني على 10 آلاف دولار، والثالث على 8 آلاف دولار.

كما اختار مجلس الأمناء البروفسور مالك بدري شخصية لهذه الدورة، لجهوده ومؤلفاته المميزة وإسهاماته في مجال الطب النفسي، ولإنتاجه المعرفي المميز وعطائه في جامعات عالمية مختلفة، واشتهر بمشروعه الكبير في علم النفس الإسلامي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي