اشتباك طالبان والقوات الأفغانية رغم الحديث عن انفراجة في محادثات السلام

2020-02-14 | منذ 1 سنة

دارت اشتباكات بين قوات الحكومة الأفغانية ومقاتلي حركة طالبان خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية على الرغم من تصريحات مسؤولين أمريكيين عن حدوث انفراجة في الأيام الماضية في محادثات سلام تهدف لإنهاء الصراع القائم منذ 18 عاما.

وعلى الرغم من استمرار مفاوضات الطرفين المتناحرين في العاصمة القطرية الدوحة تحدثت كل من طالبان والقوات الحكومية عن اشتباكات على الأرض.

وقالت وزارة الدفاع الأفغانية إن قائدا كبيرا بطالبان لقي مصرعه في ضربة جوية بإقليم بلخ بشمال البلاد مساء أمس الخميس 13فبراير2020.

وذكرت الوزارة في بيان ”أسفرت ضربة جوية موجهة نفذتها القوات الجوية الأفغانية عن مقتل مولوي سردار محمد، أحد الأعضاء البارزين في اللجنة العسكرية بطالبان وثمانية آخرين“.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان إن مقاتلي الحركة قتلوا ستة جنود أفغان منهم ضابطان، في هجوم على نقطة تفتيش في إقليم قندوز بشمال البلاد.

وذكرت مصادر أفغانية وأمريكية ومن طالبان أنه قد يتم توقيع اتفاق سلام هذا الشهر مما يسمح بسحب حوالى 13 ألف جندي أمريكي وآلاف من جنود حلف شمال الأطلسي الآخرين من أفغانستان.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس إن هناك ”فرصة جيدة“ للتوصل لاتفاق سلام مع طالبان بشأن خفض في عدد القوات الأمريكية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الخميس إن هناك ”تقدما مهما“ أُحرز خلال الأيام القليلة الماضية في المحادثات مع حركة طالبان فيما ذكر وزير الخارجية مارك إسبر إنه جرى التفاوض على اقتراح لخفض العنف لمدة أسبوع.

وقفز عدد الهجمات في أفغانستان إلى مستويات قياسية في الربع الأخير من عام 2019 مقارنة بالسنوات السابقة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي