الانتخابات التمهيدية.. الديمقراطيون يستعدون للمحطة الثانية في نيوهامشير

2020-02-10 | منذ 2 شهر

ولاية نيوهامشيربعد محطة أولى في آيوا شهدت فوضى عارمة في فرز الأصوات، يستكمل الديموقراطيون الطامحون للفوز ببطاقة الترشيح الحزبية إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة حملاتهم السبت في ولاية نيوهامشير، المحطة الثانية من الانتخابات التمهيدية.

ويأتي تدفّق الديمقراطيين إلى الولاية الصغيرة الواقعة في شمال شرق البلاد، تحضيرا للانتخابات التمهيدية المقررة الثلاثاء بعد أيام قليلة من تصدّر بيت بوتيدجيدج (38 عاما) وبيرني ساندرز (78 عاما) نتائج المحطة الأولى.

وطالب توم بيريز رئيس الحزب الديموقراطي في الولايات المتحدة، ليل الخميس، بمراجعة نتائج انتخابات مجلس الناخبين في ولاية أيوا، بعد أن شابت أول مسابقة لاختيار مرشح الحزب لانتخابات الرئاسة القادمة في نوفمبر، مشاكل فنية كبيرة.

وقال بيريز على موقع تويتر "من أجل ضمان ثقة الجمهور في النتائج، أدعو الحزب الديمقراطي في أيوا إلى البدء فورا في إعادة الفرز."

وسيتم في نهاية هذه الانتخابات اختيار المنافس الديموقراطي للرئيس الجمهوري دونالد ترامب في استحقاق نوفمبر المقبل.
المتصدران تعرضا لهجمات حادة من منافسيهما في مناظرة حامية جرت ليل الجمعة، حيث شكّك منافسو بوتيدجيدج بقدرته على منع ترامب من الفوز بولاية رئاسية ثانية نظرا إلى قلّة خبرته وصغر سنّه. أما ساندرز فتعرّض لانتقادات بسبب تقدّمه في السن ومواقفه السابقة حول الأسلحة.

لكن يبدو أن بوتيدجيدج الذي كان قبل عام شخصية مغمورة على صعيد البلاد عموما أصبح ندّا قويا، والسبت قال بوتيدجيدج أمام مناصريه في مدينة كين "نحن في الأيام الأخيرة من انتخابات هامة ستحدد ليس فقط رئيس البلاد للسنوات الأربع المقبل بل أيضاً ماهية أن تكون أميركياً للسنوات الأربع المقبلة"، مؤكّداً أنّه "المرشّح القادر على هزم دونالد ترامب".

في المقابل، تعرّض ساندرز الداعي إلى "ثورة سياسية" لانتقادات حادّة من نائب الرئيس السابق جو بايدن الذي وصف مواقف منافسه بأنّها متطرّفة إلى درجة تحول دون توحّد الأميركيين حولها.

ورغم انتكاسة أيوا، أكّد بايدن أنّه لا يزال يعتقد أنه الأقدر على منافسة ترامب الذي برّأه مجلس الشيوخ هذا الأسبوع من اتّهامين وجّههما إليه مجلس النواب في إطار محاكمة لعزله لم تؤثر على قاعدته الانتخابية.
وقال نائب الرئيس السابق "تلّقيت ضربة في آيوا، وسأتلقّى على الأرجح ضربة أخرى هنا (في نيوهامشير)"، لكنّه أوضح أن ساندرز الذي يمثّل ولاية فيرمونت المجاورة فاز في الانتخابات التمهيدية لنيوهامشير في عام 2016 بفارق بلغ 20 نقطة.

وبعد نيوهامشير، يتوجّه المرشحون إلى نيفادا في 22 فبراير، تليها كارولاينا الجنوبية في 29 منه قبل يوم الحسم في "الثلاثاء الكبير" في الأول من مارس.

ويشارك أيضا في الانتخابات التمهيدية الملياردير مايك بلومبرغ الذي تظهر استطلاعات الرأي ارتفاع شعبيته بعدما أنفق على حملته 260 مليون دولار من ثروته الخاصة.

وهو قرر عدم المشاركة في الانتخابات التمهيدية في الولايات الأربع الأولى، والتركيز بدلاً من ذلك على يوم "الثلاثاء الكبير" الذي تجري فيه 14 ولاية ومنطقة أميركية انتخاباتها التمهيدية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي