فيروس قاتل "يشبه سارس" يؤدي بحياة 7 أشخاص في مالي

2020-02-05 | منذ 4 شهر

قال مسؤول إن سبعة أشخاص لقوا حتفهم في تفشي حمى القرم (الكونغو النزفية)، المعروف أيضا باسم (حمى الكونغو)، في قرية في وسط مالي.

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية (أ ف ب) قال ياكوبا مايغا، المتحدث باسم الحكومة الإقليمية لمنطقة موبتي الوسطى، إن راعياً "أصيب بالمرض من ثور" في قرية ساموا في أواخر يناير/ كانون الثاني.

وقال المسؤول إنه عولج لكن المرض ظهر مرة أخرى في 1 فبراير/ شباط وأصاب 14 شخصا وقتل خمسة.

وتوفي مريضان آخران أثناء نقلهما إلى مدينة سيفاري، بوسط مالي، لتلقي العلاج.

وقال مايجا في إشارة إلى الفيروس القاتل الذي يشبه السارس والذي يجتاح الصين حاليا "الأمر مختلف بالنسبة لفيروس كورونا".

وحمى الكونغو مرض فيروسي ينقله القراد ويسبب نزيفًا حادًا، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وغالبًا ما يصاب الأشخاص بعد ملامسة دم الحيوانات المصابة، وغالبًا بعد ذبح الماشية.

يمكن للبشر اللذين على اتصال وثيق جدًا مع بعضهم البعض نقل المرض.

وقال وزير الصحة ميشيل سيديبي لوكالة فرانس برس "إنه مرض نادر في مالي. كانت هناك حالات قبل حوالي 10 سنوات".

ويستعد مسؤولو الصحة لـ"مهمة تحقيق في المنطقة بدعم من قوات الأمن"، وفقًا لتقرير صادر عن وزارة الصحة يوم الاثنين، والذي اطلعت وكالة فرانس برس الأربعاء 5 فبراير 2020.

ومع ذلك، قال مسؤول في موبتي إن فريق تقصي الحقائق لم يغادر بعد الأربعاء.

وتتعرض منطقة موبتي في مالي لهجمات إرهابية منتظمة، حيث يتصاعد الصراع بين المسلحين والحكومة والقوات الأجنبية في المنطقة.

وتعود جذور العنف إلى تمرد عام 2012 في شمال مالي، والذي امتد منذ ذلك الحين إلى وسط البلاد، وكذلك إلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي