بوتين: الصفقة النووية الإيرانية ضرورية لتحقيق الاستقرار الإقليمي والعالمي

2020-02-05 | منذ 1 سنة

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين،  الأربعاء 5فبراير2020، أن الصفقة النووية الإيرانية ضرورية لتحقيق الاستقرار الإقليمي والعالمي.

وقال بوتين خلال استلام أوراق اعتماد السفراء الأجانب لدى روسيا: "ستواصل روسيا بذل الجهود للحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة للبرنامج النووي الإيراني. نحن نعتبر هذا الاتفاق الدولي ذو أهمية حاسمة بالنسبة للاستقرار العالمي والإقليمي"، مشيراً إلى أن روسيا تعتزم مواصلة التعاون مع إيران في مكافحة الإرهاب.

وأضاف: "نعتزم تعزيز التعاون مع إيران في مكافحة الإرهاب الدولي، وتنسيق الخطوات في إطار صيغة أستانا، وتعزيز التسوية في سوريا".

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد ذكرت اليوم أن روسيا تدعو إلى وضع فكرة إطلاق آلية حل النزاعات جانبا، في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة للبرنامج النووي الإيراني والتركيز على الحفاظ على الصفقة.

وقالت الوزارة في بيان: "لضمان سلامة خطة العمل الشاملة، يلزم التنفيذ الصارم للالتزامات من قبل جميع الأطراف المعنية، بما في ذلك "الترويكا" الأوروبية.  يتوجب عليهم زيادة الجهود بشكل كبير في هذا الاتجاه".

وشدد البيان أن روسيا ملتزمة دائمًا بتنفيذ الخطة الشاملة، وتلتزم بحزم. نحث جميع المشاركين على وضع فكرة آلية تسوية المنازعات والتركيز على الشيء الرئيسي المتمثل بتهيئة بيئة وشروط مسبقة من أجل البدء في الحفاظ على خطة العمل الشاملة"، لأن " نقطة اللاعودة " لم تأت بعد".

وأعلنت دول فرنسا وألمانيا وبريطانيا، الشهر الماضي، تفعيل آلية تسوية المنازعات بالاتفاق النووي الإيراني، وأكدت رفض "الحجج الإيرانية" لخفض طهران التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

ووصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، قرار الدول الأوروبية الثلاث (فرنسا وألمانيا وبريطانيا) بأنه "عمل سلبي"، محذرا من أن طهران سترد ردا جادا وحازما على أي إجراء مدمر من قبل أطراف الاتفاق.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي