رئيس وزراء إثيوبيا يكشف عن تهديدات تواجه بلاده.. ويتوجه الى الامارات الأسبوع المقبل

2020-02-04 | منذ 4 شهر

قدم رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، إحاطة عن التحديات التي تواجهها البلاد من الداخل والخارج عقب تطبيق مبادرات الإصلاح.

وقال أحمد، خلال استجواب برلماني، أمس الاثنين 3فبراير2020، إن إثيوبيا تمكنت من إحباط العديد من التهديدات، بما في ذلك الهجمات المخطط لها من "حركة الشباب"، لافتا إلى أنه سيتم الكشف عن تفاصيل الهجمات المخطط لها قريبا، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

وفي سياق ذي صلة، من المقرر أن يلتقي آبي أحمد مع الإثيوبيين وذوي الأصول الإثيوبية الذين يعيشون في دول الشرق الأوسط الأسبوع المقبل.

وفي بيان لها قالت السفارة الإثيوبية في الإمارات العربية المتحدة إن الاجتماع سيعقد في الفترة من 13 إلى 15 فبراير 2020 في دبي.

وسيحضر الإثيوبيون من المملكة العربية السعودية ولبنان والكويت وعمان وقطر والبحرين في الاجتماع الذي سيركز على القضايا الوطنية وتعزيز مشاركتهم في أنشطة الإصلاح الجارية في إثيوبيا.

وفي ديسمبر الماضي، ثمّن آبي أحمد، الدعم الذي قدمته دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية لإثيوبيا ضمن حزمة المساعدات لدعم الاستقرار في إثيوبيا وشرقي إفريقيا.

وكتب آبي أحمد، على تويتر: "بالغ التقدير لدعم الإمارات والسعودية".

وأضاف رئيس الوزراء الإثيوبي: "إن الحكومة تعمل على وضع اللمسات الأخيرة للحصول على مزيد من الدعم من أجل تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية المستمرة، لافتاً إلى أن شركاء التنمية تعهدوا بتقديم أكثر من 3 مليارات دولار".

وتابع: "إن الدعم يركز على ثلاثة محاور، مضيفاً: إن الدعم المقدر من شركاء التنمية لا يتضمن تعهد صندوق النقد الدولي البالغ أيضاً 2.9 مليار دولار".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي