الصدر يدعو الأمن لمنع كل من يحاول قطع الطرق بالعراق

2020-02-02 | منذ 12 شهر

تزامناً مع خروج المئات من المتظاهرين العراقيين، الأحد 2فبراير2020، في مدن عراقية عدة تعبيراً عن رفضهم تكليف محمد توفيق علاوي، لتأليف الحكومة الجديدة، حيث قاموا بقطع عدد من الطرق في الناصرية، طالب زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر القوات الأمنية بمنع كل من يحاول قطع الطرقات في العراق، ودعا أيضاً وزارة التربية بمعاقبة من يعرقل الدوام المدرسي.

وقال في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر"،"إن "الثورة" يجب أن تعود إلى انضباطها وسلميتها".. وذلك لكي ينعم الجميع بحياتهم اليومية.

وكان وسائل اعلام عربية قالت، الأحد 2فبراير2020، إن المتظاهرين العراقيين قطعوا عددا من الطرق في الناصرية، احتجاجا على تكليف محمد توفيق علاوي رسمياً برئاسة مجلس الوزراء، وأضاف المراسل أنه تم قطع جسر النصر والحضارات وتقاطع البهو في الناصرية.

وفي مدينتي الحلة والديوانية، رفع عشرات المتظاهرين شعارات تعتبر أن "علاوي هو مرشح الميليشيات الإيرانية وليس الشعب". وقطع عدد من المحتجين بعض الطرق، مؤكدين عزمهم تنفيذ خطوات احتجاجية تصعيدية.

وفي مدينة الكوت، نظم عدد من طلبة جامعة واسط تظاهرة انطلقت من مبنى الجامعة إلى ساحة الاعتصام الرئيسية في المدينة، وطالب المتظاهرون بتحديد موعد للانتخابات المبكرة وعدم تسويف هذا المطلب.

كما تظاهر طلبة جامعة ذي قار الذين خرجوا في مسيرات في شوارع مدينة الناصرية وصولا إلى ساحة الاعتصام، وردد الناشطون شعارات رافضة لتكليف شخصية سياسية سابقة لشغل منصب رئيس الوزراء. كما تظاهر المئات من طلاب المدارس والجامعات، وفي مدينة الديوانية. وقام محتجون بإغلاق طريق النجف الرابط بقضاء الكوفة والطريق المؤدي إلى المطار والطريق الرابط بين محافظتي النجف وكربلاء.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي