الجزائري "نيم" يفوز بجائزة الشجاعة الفنية في انغوليم

2020-02-01

انغوليم (فرنسا)– حصل رسام الكاريكاتور الجزائري عبدالحميد أمين، المعروف بـ"نيم"، على جائزة الشجاعة الفنية على هامش مهرجان أنغوليم للقصص المصوّرة.

وينتقد الرسام النظام الجزائري وقد حكم عليه في كانون الأول/ديسمبر بالسجن لمدّة عام من بينها ثلاثة أشهر مع النفاذ.

وأطلق سراح الفنان الجزائري في مطلع كانون الثاني/يناير، وسيتسلم السبت الجائزة التي توزع على هامش مهرجان أنغوليم وتكرّم كتّابا وفنانين مهدّدين في بلادهم.

ومنذ خمس أعوام تمنح جائزة "الشجاعة الفنية" سنويا خلال مهرجان أنغوليم لتكريم فنان أو كاتب يتعرّض للاضطهاد أو يخضع للرقابة.

وأوضح منظّمو الجائزة أن "الفكرة تقوم على مكافأة فنان موهوب وشجاع يناضل من أجل نشر أعماله. ومن خلال هذه الجائزة، يحصل الفائز الذي يتعرّض للتهديدات في بلاده على دعم عالمي وتفتح له فرص مهنية جديدة".

ولد نيم في العام 1985، وتخرّج من معهد الفنون الجميلة، وقد عمل في عدد من وكالات التصميم الغرافيكي والإعلانات، وانجز رسوم الكثير من القصص الموجهة للأطفال إلى جانب نشاطه في القصص المصورة.

إوقف نيم في تشرين الثاني/نوفمبر 2019، وحكم عليه بالسجن بعد إدانته بتهم منها انجاز رسوم "من شأنها المساس بالأمن القومي".

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي