توتر وسط بغداد.. اشتباكات في الخلاني والوثبة

2020-01-30 | منذ 1 سنة

من وسط بغداد (29 يناير 2020- فرانس برس)بغداد - وكالات - بعد أن شهد وسط بغداد، ليل الأربعاء، تجمعات لعدد من المتظاهرين الذين جددوا رفضهم لأي مرشح جديد من الأحزاب لا سيما اسم محمد علاوي، الذي أفيد بوجود توافق عليه واتجاه لترشيحه، تجددت الاشتباكات بين المتظاهرين والقوى الأمنية الخميس 30-1-2020 في ساحتي الخلاني والوثبة.

في حين أعلنت قيادة عمليات بغداد، إصابة ضابط ومنتسب بقنبلة هجومية في تقاطع الخلاني وسط العاصمة. وذكر بيان صادر عن القيادة أن "عدداً من المتظاهرين ما زال متواجداً في ساحة الخلاني والمناطق المحيطة بها، في حالة احتكاك مباشر مع القوات الأمنية مع استخدام العنف".

وأضاف أن "الأجهزة الأمنية تمارس ضبطاً عالياً للنفس وهي تؤدي مسؤولياتها الأمنية في مكافحة العنف"، مشيراً إلى أن "في الساعة الثانية عشرة وخمس عشرة دقيقة من صباح الخميس، تم إلقاء قنبلة هجومية للمرة الثانية باتجاه القوات الأمنية في تقاطع ساحة الخلاني قرب مبنى أمانة بغداد مما أدى إلى إصابة ضابط ومنتسب".

لا للتمدد خارج التحرير

إلى ذلك، طالبت قيادة عمليات بغداد المتظاهرين السلميين بالعمل الجاد لكشف هذه المجاميع، والتعاون مع القوات الأمنية لحماية المتظاهرين وتأمين منطقة التظاهر.

كما جددت التأكيد على أنها "لا تنصح بالتمدد خارج المنطقة المؤمنة لهم في ساحة التحرير.

يذكر أن العاصمة العراقية شهدت، الأربعاء، اشتباكات بين القوى الأمنية والمتظاهرين في ساحتي الوثبة والخلاني وسط بغداد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي