زاخاروفا: موسكو سترد بالمثل على قرار الاتحاد الأوروبي توسيع العقوبات

2020-01-30 | منذ 1 سنة

أعلنت الخارجية الروسية، أن روسيا سترد بالمثل على قرار الاتحاد الأوروبي توسيع العقوبات على شخصيات ومؤسسات روسية.

قالت المتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا في إحاطة صحفية، الخميس 30يناير2020، "سنقوم من ناحية باستخلاص الاستنتاجات الضرورية من هذه الخطوة من قبل الاتحاد الأوروبي، التي تختلف عن طلب العواصم الأوروبية الرئيسية بتطبيع العلاقات مع روسيا. بالطبع، لن نترك قرار مجلس الاتحاد الأوروبي دون الرد بالمثل".

في غضون ذلك، قالت زاخاروفا إن بلغاريا قامت بعمل استعراضي حول طردها للدبلوماسيين الروس "على عكس المعترف به دوليا في مثل هذه الحالات، فإن السفارة الروسية تم إخطارها بالقرار بعد تعميمه على وسائل الإعلام، ولم يتم تقديم أية مواد أو أدلة أو أسباب تشكل أساسًا لاتخاذ مثل هذه القرارات أو ذنب لهؤلاء الأشخاص".

هذا وأعلنت السفارة الروسية في صوفيا في وقت سابق، أنه تم تسليم السفير الروسي في بلغاريا مذكرة بشأن اعتبار اثنين من الدبلوماسيين الروس "غير مرغوب بهما"، مشيرة إلى أن موسكو تحتفظ بحق الرد على طرد الدبلوماسيين الروس من بلغاريا.

 وكتبت السفارة على "فيسبوك": "تمت دعوة السفير الروسي في بلغاريا إلى وزارة الخارجية البلغارية، حيث تم تسليمه مذكرة حول اعتبار دبلوماسي في السفارة "شخصًا غير مرغوب به" ومذكرة أخرى اعتبرت الممثل التجاري شخصا غير مرغوب به وفقًا للمادة 9، البند 1 من اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961"، مؤكدة: "لم يقدم أي دليل يؤكد قيام أنشطة لا تتفق مع وضعهما".

وأشير إلى أن الموظفين سيغادران البلد المضيف في التواريخ المحددة في المذكرة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي