شاعران سعوديان يتأهلان في الحلقة السادسة من "شاعر المليون"

2020-01-29 | منذ 8 شهر

أبوظبي – انتظمت مساء الثلاثاء، فعاليات الأمسية السادسة من برنامج “شاعر المليون” في موسمه التاسع، وهو أهم برنامج يعنى بالشعر النبطي وتنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي في إطار استراتيجيتها الهادفة لصون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر.

ومع إطلالة مقدمي البرنامج الإعلاميين أسمهان النقبي وحسين العامري، كان انطلاق مجريات الحلقة المباشرة السادسة باستعراض مقتطفات من الحلقة السابقة، وكواليس اللقاءات مع المتسابقين قبل وبعد صعودهم المسرح وإلقائهم قصائدهم، أمام لجنة تحكيم البرنامج التي تكللت آراء وانطباعات أعضائها في الحلقة الماضية من البرنامج بنتيجة تأهل كلا من أحمد بن عايد البلوي من السعودية بنتيجة 48/ 50، ومحمد الشريقي من سوريا بنتيجة 46/50 .

وجاءت نتائج بقية الشعراء الذين خضعوا لتصويت الجمهور من خلال موقع وتطبيق شاعر المليون طوال الأسبوع الماضي، لتسفر عن تأهل أحمد بن جدعان العازمي من الكويت بنتيجة 77 بالمئة، بينما جاءت نتائج الشعراء الثلاثة غير المتأهلين كالتالي السعوديان مطلق الجبعاء الدويش بنتيجة60 بالمئة ومحمد بن نجر الذيابي بنتيجة 44 بالمئة، ومحمد بشير العنزي من البحرين بنتيجة 42بالمئة.

وشهدت الحلقة السادسة من برنامج شاعر المليون مشاركة 6 شعراء من 3 دول عربية، إضافة إلى شاعر عربي من أستراليا، وهم زايد عايض الرويس وحمود خلف القحطاني وتركي الحويدر السهلي من السعودية، وفهد القرين البدري من أستراليا، وسعيد جار الله المنصوري من الإمارات، وعبدالعزيز العبلان الديحاني من الكويت، والذين تنافسوا في تقديم قصائدهم أمام أعضاء لجنة التحكيم، المؤلفة من الأستاذ الباحث والروائي سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر في أبوظبي، والدكتور غسان الحسن، والشاعر حمد السعيد.

كانت الإطلالة الأولى للمتسابق تركي الحويدر السهلي في قصيدة الانتماء إلى الدرعية وحبها، ورمزية دورها التاريخي في بناء وتوحيد السعودية.

وجاء المتسابق الثاني، حمود خلف القحطاني الذي لاقت قصيدته استحساناً من قبل أعضاء لجنة التحكيم.

وقبل قصيدة المتسابق الثالث زايد عايض الرويس، وجّه الشاعر تحية تعزية ورثاء لوالدة زميلته المتسابقة الإماراتية حمدة المر، أتبعها بأبياته في تصوير احتياج المتسابق أكان شاعراً أم شاعرةً، إلى نظرة الحنان وموقف الاهتمام من والديه وخاصةً من الأم التي من مأمول الشاعر أن ينتظر خلف شاشة التلفاز، بينما تأبى حكمة القدر إلا أن تناظره من أعلى السماء.

أما المتسابق الرابع سعيد جار الله المنصوري فقد ألقى قصيدة وطنية قوبلت بحماسة جمهور مسرح شاطئ الراحة وإعجاب أعضاء لجنة التحكيم التي أشادت بالإلقاء الحماسي للشاعر.

ألقى المتسابق الخامس، عبدالعزيز العبلان الديحاني، قصيدة حول معاناة الشاعر وعذابه في الهجر والفراق والحيرة والشك.

بينما ألقى المتسابق السادس فهد القرين البدري القادم من أستراليا، قصيدةً معبّرة في إحساس المغتربين بالحنين الجارف إلى الأوطان، ومشاعر الشعراء تجاه أحبتهم الذين فارقوهم لظروف قاهرة، مردداً “بلاد العرب أوطاني”، القصيدة التي أشاد أعضاء لجنة التحكيم بها.

وقد حفلت الأمسية السادسة من أمسيات برنامج “شاعر المليون”، بالأداء الإنشادي الطربي الأصيل من الموروث الشعبي الأردني، في فن السامر والدحية الذي أدرجته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” في قائمة تراثها الثقافي المعنوي.

وفي ختام الأمسية كان الإعلان عن نتائج تصويت جمهور مسرح شاطئ الراحة وقرار لجنة التحكيم، حيث توزعت نتائج تصويت جمهور المسرح كالتالي سعيد جار الله المنصوري بنسبة 53 بالمئة، وعبدالعزيز العبلان الديحاني وفهد القرين البدري بنسبة 12 بالمئة، وحمود خلف القحطاني وزايد عايض الرويس بنسبة 8 بالمئة، وتركي الحويدر السهلي بنسبة 7 بالمئة.

 بينما تأهل بنتيجة قرار لجنة التحكيم كل من زايد عايض الرويس بنتيجة 48/ 50، وحمود خلف القحطاني بنتيجة 47/ 50. فيما جاءت نتائج بقية الشعراء الذين سيخضعون لتصويت الجمهور من خلال موقع وتطبيق شاعر المليون طوال أسبوع كامل كالتالي: تركي الحويدر السهلي بنتيجة 46/ 50، وعبد العزيز العبلان الديحاني بنتيجة 45/ 50، وسعيد جار الله المنصوري وفهد القرين البدري بنتيجة 44/ 50.

وأعلن في الختام عن شعراء الأمسية السابعة، يوم الثلاثاء 4 فبراير القادم، وهم:برزان السحيم الشمري من العراق، وحمد المويزري الرشيدي من الكويت، وعبد الله مبارك الحمومي من اليمن، وميثا الغافري من سلطنة عُمان، ومطرب بن دحيم العتيبي، ونبيل بن عاجان من السعودية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي