خطتها فشلت والقي القبض عليها في فنزويلا

سياسية كولومبية تفر من سجن بطريقة مبتكرة

2020-01-29 | منذ 8 شهر

استخدمت السياسية الكولومبية السابقة، عايدة ميرلانو، التي تقضي عقوبة بالسجن، حيلة مبتكرة للهرب نفذتها خلال زيارتها لطبيب الأسنان، لكن الأمر لم ينتهِ وفق ما خططت له حيث جرى إلقاء القبض عليها مجددًا في فنزويلا، حسبما نقلت شبكة فوكس نيوز.

وتوجهت ميرلانو إلى عيادة طبيب الأسنان في مدينة بوغوتا صحبة أحد حراس السجن، وطلب الطبيب من الحارس الانتظار خارج العيادة وهو ما أتاح فرصة سهلة أمام ميرلانو للهرب؛ حيث استغلت ميرلانو الفرصة وهربت من نافذة عيادة الطبيب.

وأوضح مقطع مصور، يتبع للمعهد الوطني الكولومبي للسجون، حبلًا يتدلى من عيادة الطبيب وميرلانو تستخدمه للقفز خارج المبنى، لتستقل دراجة نارية كانت في انتظارها، وبعد أشهر من هروبها، أعلن ميغيل دومينغيز، رئيس قوة العمل الخاصة في فنزويلا، أنه تم إلقاء القبض عليها في مدينة ماراكايبو.

ونشر دومينغيز صورًا للنائبة الكولومبية السابقة بعيد اعتقالها، على حسابه بموقع «إنستجرام»، وقال إن «السياسية الهاربة، التي دخلت البلاد بشكل غير قانوني، سيتم تسليمها إلى مكتب المدعي العام في فنزويلا» ومن غير الواضح هل سيتم ترحيل ميرلانو مجددًا إلى كولومبيا، في ظل تدهور العلاقات بين البلدين.

وتواجه السياسية والنائبة السابقة في مجلس الشيوخ، عايدة ميرلانو، عقوبة بالسجن لمدة 15 عامًا؛ بسبب إدانتها في شراء أصوات انتخابية خلال الانتخابات البرلمانية التي جرت في كولومبيا العام 2018.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي