عقب ترشحها للانتخابات .. رئيسة بوليفيا المؤقتة تطلب من الوزراء الاستقالة

2020-01-27 | منذ 8 شهر

طلبت رئيسة بوليفيا المؤقتة، جنين أنييس، من وزراء حكومتها تقديم استقالاتهم بعد إعلان ترشيح نفسها في انتخابات الرئاسة المقبلة في مايو/أيار المقبل.

وقالت الرئاسة، في بيان، إنها ستسعى لشغل هذه المناصب بأسرع ما يمكن من أجل مواجهة "مرحلة جديدة من التحول الديمقراطي".

وأكدت "الحفاظ على استمرار العمل قبل الانتخابات" التي تمثل إعادة للانتخابات التي جرت في أكتوبر/ تشرين الأول وكانت محل نزاع وأثارت احتجاجات ودفعت الرئيس السابق إيفو موراليس للاستقالة.

وكانت أنييس العضو السابق في مجلس الشيوخ قد أعلنت ترشحها يوم الجمعة في خطوة أثارت رد فعل عنيفا في البلاد بعد أن استبعدت من قبل الترشح، وقالت إن هدفها الوحيد هو قيادة البلاد إلى انتخابات شفافة جديدة.

وتولت أنييس العضو السابق في مجلس الشيوخ الرئاسة في نوفمبر/تشرين الثاني من خلال تفعيل بند دستوري ينص على أنها هي التالية في حكم البلاد بعد استقالة موراليس ونائبه ونواب آخرين من حزبه الاشتراكي.

وكان موراليس قد أعلن فوزه بفترة رئاسية رابعة في الانتخابات العادية التي أجريت في 20 أكتوبر/تشرين الأول، لكن اتهامات التزوير تسببت في أسابيع من الاحتجاجات العنيفة أجبرته على الاستقالة والخروج إلى المنفى في المكسيك ثم بعد ذلك الأرجنتين.

والأسبوع الماضي، أعلن رئيس بوليفيا السابق إيفو موراليس أن السياسي لويس آركي، الذي كان يتولى منصب وزير الاقتصاد خلال ولايته، هو مرشح حزبه اليساري في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

كما أكد موراليس، الذي يعيش حاليا في المنفى بالأرجنتين، أن وزير خارجيته سابقا ديفيد تشوكهوانكا سيكون مرشح "الحركة نحو الاشتراكية" لمنصب نائب الرئيس في الانتخابات المقررة يوم 3 مايو/أيار المقبل.

وينتمي المرشحان لشعب أيمارا، وهو من السكان الأصليين في بوليفيا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي