طالبان تتهم الرئيس الأفغاني بعرقلة جهود المصالحة

2020-01-25 | منذ 2 سنة

اتهمت حركة طالبان الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني بعرقلة جهود المصالحة في أفغانستان، وقالت إن حكومة الرئيس ليست مستعدة لحل سلمي للقضية الأفغانية.

وأشارت الحركة في افتتاحية نشرها موقعها على الإنترنت إلى أن المفاوضات في العاصمة القطرية الدوحة اقتربت من مرحلة مصيرية، وأن الشعب الأفغاني ينتظر نتيجة المفاوضات بين طالبان وواشنطن.

وأضافت أن الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني عارض علنا في منتدى دافوس المصالحة في أفغانستان. وتقول الحركة إن القوات الأجنبية ستنسحب من أفغانستان.

وكانت الحركة أعلنت أن أحد كبار مسؤوليها التقى مسؤولين أميركيين في العاصمة القطرية لمناقشة توقيع اتفاق سلام.

وذكر وسائل اعلام عربية أن الأمر يتعلق بالملا عبد الغني برادر نائب رئيس الشؤون السياسية للحركة، الذي التقى في الدوحة المبعوث الأميركي زلماي خليل زاد.

كما قال مصدر إن قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال سكات ميلر انضم إلى خليل زاد.

وسبق أن قال المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان سهيل شاهين إن مفاوضين من الحركة والولايات المتحدة التقوا منتصف هذا الشهر في الدوحة لبحث توقيع اتفاق سلام، مشيرا إلى أن المحادثات بين الجانبين كانت "مفيدة".

يشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان ألغى المحادثات المتقطعة مع طالبان في سبتمبر/أيلول الماضي، بعد مقتل جندي أميركي في هجوم نفذته الحركة.

واستؤنفت المحادثات بعدما زار ترامب القوات الأميركية في أفغانستان في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، كما توقفت مرة أخرى في الشهر التالي بعدما نفذت الحركة هجوما انتحاريا على قاعدة أميركية خارج كابل، مما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي