بوتين: محرقة "الهولوكوست" ستظل جرحًا عميقًا ومأساة ستبقى ذكراها إلى الأبد

2020-01-23 | منذ 1 سنة

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن واجب السياسيين المعاصرين والمستقبليين هو الدفاع عن السمعة الجيدة لأبطال الحرب العالمية الثانية ودعم الحقيقة والعدالة.

وقال بوتين في منتدى "نذكر المحرقة، ونحارب اللاسامية": "لسوء الحظ، أصبحت ذكرى الحرب والدروس المستفادة منها اليوم، بشكل متزايد، موضوعًا لحالة سياسية مؤقتة. هذا أمر غير مقبول على الإطلاق. واجب السياسيين المعاصرين والمستقبليين، ورجال الدولة والشخصيات العامة- الدفاع عن السمعة الجديدة للأبطال الأحياء والأموات والمدنيين وضحايا النازيين وشركائهم".

وأضاف بوتين، من أجل هذا من المهم استخدام كل الفرص - المعلوماتية والسياسية والثقافية والسلطة والتأثير في بلداننا في العالم. أنا متأكد من أن كل شخص موجود هنا في هذه القاعة في المنتدى يشاركني هذا الرأي ومستعد  للدفاع عن الحقيقة والعدالة معنا".

وأكد الرئيس الروسي أن المحرقة (الهولوكوست) كانت وستظل جرحًا عميقًا ومأساة ستبقى ذكراها إلى الأبد.

وتحيي إسرائيل اليوم الذكرى الـ75 للمحرقة النازية "الهولوكوست" وتحرير معسكر "أوشفيتز" للإبادة خلال الحرب العالمية الثانية، في مؤتمر دولي من المقرر أن يحضره رؤساء وملوك وأمراء 41 دولة حول العالم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي