وارن وساندرز.. اتهامات بـ"الكذب" بعد مناظرة حامية

2020-01-16 | منذ 9 شهر

ساندرز ووارن في اللحظات التي أعقبت المناظرةكشف تسجل صوتي نشرته شبكة "سي أن أن" الأميركية عن قيام المتنافسين الديمقراطيين في الانتخابات الرئاسية الأميركية عضوة مجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس إليزابيث وارن، وبيرني ساندرز عضو المجلس عن ولاية فيرمونت، بتبادل الاتهامات بالكذب عقب المناظرة التي جمعت ستة متنافسين في آيوا الثلاثاء.

ووقع تلاسن بين الاثنين عقب المناظرة الأخيرة للديمقراطيين، بعد أن رفضت وارن التي بدت غاضبة مصافحة ساندرز.
وكان المرشحان اللذان يتبنيان مواقف تقدمية مشتركة قد تجنبا خوض أية معارك خلال الشهور الماضية، قبل أن يدخلا في هذا العراك، ووجد ساندرز نفسه في موقع الرد على اتهامات بالتمييز على أساس الجنس من جانب وارن التي لم تنكر ما جاء في تقرير بأن ساندرز أبلغها في جلسة خاصة عقدت في 2018، أنه لن تفوز امرأة بالانتخابات الرئاسية، بينما نفى ساندرز تصريحه بذلك بشكل قاطع.

وقال ساندرز خلال المناظرة: "لم أقل ذلك"، بينما قالت وارن إنه فعل، قبل أن تؤكد أنها لم تحضر المناظرة "للتعارك مع ساندرز".

 

 

ويشير التسجيل الصوتي إلى أنهما استمرا في التشاحن حول هذه النقطة في اللحظات التي أعقبت المناظرة واتهما بعضهما البعض بـ"الكذب".

وقالت وارن لساندرز: "أعتقد أنك اتهمتني بالكذب في تلفزيون وطني". فرد عليها "دعينا لا نتحدث عن ذلك الآن. يمكننا النقاش حول هذا الأمر لو أردت" فردت "في أي وقت"، ثم قال لها: "أنت قلت عني إني كاذب" ثم مضى من دون إكمال الحديث.

وقد استغلت وارن هذه النقطة في المناظرة لتواصل حملة دفاعية أوسع حول إمكانية انتخاب مرشحات إناث. واستشهدت بسجلها الخاص وبالمرأة الوحيدة الأخرى على المسرح، السيناتور عن ولاية مينيسوتا، إيمي كلوبشار.

وقالت وارن "انظروا إلى الرجال على هذا المسرح. لقد خسروا مجتمعين عشر انتخابات". وتابعت "الأشخاص الوحيدون الذين ربحوا كل انتخابات خاضوها هن النساء".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي