بوتين وماكرون يدعمان جهود الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني

2020-01-12 | منذ 2 أسبوع

عبر الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون عن دعمهما للجهود المبذولة للحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني وسط التوترات الحالية، بحسب الكرملين.

وقال الكرملين في بيان صحفي إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون تحدثا هاتفيا، الأحد 12يناير2020، وناقشا الوضع في ليبيا وأهمية التزام الأطراف المتحاربة بوقف إطلاق النار، مضيفًا أن الرئيسين أيضًا ناقشا معالجة النزاعات في أوكرانيا وسوريا.

وبدأ وقف إطلاق النار بين الجيش الوطني الليبي المتمركز في شرق البلاد وحكومة الوفاق الوطني المتنافسة المدعومة من الأمم المتحدة، والتي توسط فيه بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان في اجتماعهما يوم الأربعاء 8 يناير/ كانون الثاني، في وقت سابق من اليوم الأحد.

وقال الكرملين "تم فحص القضايا الليبية بالتفصيل. في إطار الاتفاقات الروسية التركية التي تم التوصل إليها في الثامن من يناير في إسطنبول، وتم الاعتراف بأهمية التزام جانبي النزاع بوقف إطلاق النار المعلن منذ 12 يناير".

وعلاوة على ذلك، ناقش بوتين وماكرون الصراع في أوكرانيا والوضع الحالي في سوريا.

وقال المكتب الصحفي "تم تناول مواضيع الصراع داخل أوكرانيا وحالة الوضع في سوريا".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي