فيما طالبت العراق مجلس الأمن بإدانة الضربة الأمريكية

وزير الخارجية العراقي: لن نسمح بأن تكون بلادنا ساحة حرب

2020-01-07 | منذ 1 سنة

أكد وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، أن بلاده لن تسمح بأن تكون ساحة حرب، مشددا على ضرورة احترام السيادة العراقية.

وقال الحكيم خلال اتصال هاتفي من نظيره الهولندي ستيف بلوك بحسب بيان للخارجية العراقية،  الثلاثاء 7يناير2020: "العراق لن يسمح بأن يكون ساحة حرب".

ودعا وزير الخارجية العراقي إلى ضرورة احترام السيادة العراقيّة، وإيقاف الانتهاكات.

الى ذلك طالب السفير العراقي في الأمم المتحدة محمد حسين بحر العلوم،  مجلس الأمن الدولي، بإدانة الضربة الأمريكية التي أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد العراقي أبو مهدي المهندس فجر الجمعة في بغداد

وقال العلوم، إن الغارة الأمريكية "تشكل اعتداء على شعب العراق وحكومته، وانتهاكا صارخا للشروط التي تحكم وجود القوات الأمريكية في العراق، والمنطقة والعالم".

وأضاف السفير أن العراق يطلب من المجلس "الاضطلاع بمسؤولياته والحرص على محاسبة من ارتكبوا تلك الانتهاكات التي لا تنتهك حقوق الإنسان فحسب بل القانون الدولي، والتي تجعل شريعة الغاب هي السائدة في المجتمع الدولي".

 

ولم يطلب السفير العراقي في الرسالة بشكل صريح، عقد جلسة لمجلس الأمن لبحث المستجدات الأخيرة.

 

ولا يشغل العراق مقعدا في مجلس الأمن، لكن يمكنه أن يطلب عقد جلسة للمجلس بواسطة إحدى دول المجلس الأعضاء.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي