بسبب التوتر الأمريكي الإيراني

تعزيزات أمنية في المطارات والسفارة الأمريكية بالأرجنتين

2020-01-06 | منذ 9 شهر

بونيس أيرس: عززت الحكومة الأرجنتينية الأمن في مطاراتها وحدودها وسفارة الولايات المتحدة في بوينس آيرس في الوقت الذي تندلع فيه التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، حسبما صرح وزير الدفاع لوسائل الإعلام المحلية الاثنين 6-1-2020.

وقررت الأرجنتين، التي عانت من هجومين في عامي 1992 و1994، رفع مستوى التأهب بعد أيام من غارة أمريكية بطائرة بدون طيار، أسفرت عن مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في العراق، مما أثار مخاوف عالمية من هجمات انتقامية.

كما قال وزير الدفاع أغستين روسي لموقع "Infobae" الإخباري المحلي، إنه بسبب تاريخ الهجومين اللذين عانينا منه، يجب أن تكون الأرجنتين في حالة تأهب لهذا النوع من الصراع في جميع أنحاء العالم.

وقتل أكثر من 100 شخص في هجومين بالأرجنتين في التسعينيات. في عام 1992، تعرضت السفارة الإسرائيلية في بوينس آيرس لهجوم بسيارة مفخخة، مما أسفر عن مقتل 29 شخصًا.

وبعد ذلك بعامين، انفجرت شاحنة محملة بالمتفجرات خارج مركز الجالية اليهودية، مما أسفر عن مقتل 85 شخصًا.

كما ألقت المحاكم الأرجنتينية باللوم في الهجوم على إيران، لكن لم يقدم أحد للمحاكمة في كلتا الحالتين.

ونفت ايران لعب دور في أي من الهجومين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي