تحية إلى "لبنان" اللحظة الراديكالية!

2020-01-05

تحت عنوان «لبنان»، يتواصل المعرض الجماعي الذي تحتضنه صالة Art on 56th في منطقة الجميزة، موجهاً تحية إلى لبنان وأهله.

 يهدف هذا المعرض إلى توفير منصّة لمروحة متنوعة من الفنانين اللبنانيين والعرب من أجل التعبير عن وجهة نظرهم ورؤيتهم إلى التطورات الحالية في لبنان والحراك الشعبي الذي انطلق في 17 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

وانطلاقاً من أنّ «الفن هو مسودة التاريخ الأولى، يهدف الفنانون في هذا المعرض إلى تخليد هذه اللحظة التاريخية الراديكالية وتوجيه تحية إلى لبنان الجميل والمرن» بحسب بيان الغاليري. يضم المعرض أعمال كل من أحمد البحراني، ومحمد المفتي، وسهام عجرم، وزينة قمر الدين بدران، وجورج باسيل، وبيتينا خوري بدر، ووسام بيضون، ونعيم ضومط، وجوانا حايك فارس، وديالا الخضيري، ولونا معلوف، وادغار مازجي، ورفيق مجذوب (الصورة من أعماله المشاركة في المعرض)، وريتا ماصويان، والياس مبارك، وغيلان الصفدي، علماً بأنّ المعرض الذي يتولى تنسيقه كل من جوانا جونسون ابشي، واياد نجا يستمر حتى 25 من الشهر الحالي.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي