مقتل سليماني يثير مخاوف الأمريكيين من تبعات هائلة

2020-01-04 | منذ 1 سنة

كشفت إحصائيات محرك البحث "قوقل" أن نسبة بحث الأمريكيين عن كلمة "التجنيد الإجباري" زادت بمعدلات هائلة، عقب الهجوم الأمريكي، الذي استهدف الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أنها قتلت سليماني، بغارة جوية في العراق، الجمعة 3-1-2020، وهو ما أكدته طهران، التي توعدت برد قاس.

وقالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إن مقتل قائد فيلق القدس، أثار تخوفات لدى الأمريكيين، من تبعات هائلة، يمكن أن تؤثر على العالم بأسره، مشيرة إلى أن إحصائيات جوجل الخاصة بعمليات البحث "غوغل تريندز"، ارتفعت بصورة غير مسبوقة، لتصل إلى ذروة عمليات البحث عقب الهجوم، بينما لم تكن ظاهرة في علميات البحث بصورة كبيرة، قبلها بأيام.

ويطلق الأمريكيون على خدمة التجنيد الإجباري "درافت إيج"، وهي مرتبطة بوقت الحروب، ويدخل في إطارها الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين سن 18 إلى 26 عاما، وهم الذين يمكنهم الالتحاق بالجيش للمشاركة في العمليات الحربية.

تسبب مقتل اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، أمس الجمعة، في ظهور الكثير من التكهنات، حول الرد الإيراني على الولايات المتحدة الأمريكية، وإمكانية أن يكون ذلك بداية لجر العالم بأسره نحو حرب كبرى.

وقالت الصحيفة البريطانية، إن العالم يتجه، نحو حرب كبرى، يمكن أن تكون "الحرب العالمية الثالثة"، مشيرة إلى أن التوتر بين أمريكا وإيران، أصبح أكثر حدة في الكلام والأفعال، مشيرة إلى أن أمريكا ألقت اللوم على إيران في الهجوم، الذي قام به متظاهرون على سفارتها في بغداد.

وأضافت الصحيفة: "أعلنت أمريكا قتل سليماني، في بغداد، ووصفت ذلك بـ"عملية دفاعية"، بينما أطلقت عليها طهران "إرهاب الدولة"، ووعد بالرد، الذي مازال العالم يترقب طبيعته وتوقيته".

وتقول الصحيفة: "ربما تلوح بوادر حرب عالمية ثالثة في الأفق"، مشيرة إلى أن وجود شخص مثل دونالد ترامب (الرئيس الأمريكي) في البيت الأبيض، يجعل إمكانية توقع ما سيحدث في الأيام المقبلة، غير ممكن في كثير من الأحيان".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي