اختتام عرض «فسحة» للفنان التشكيلي المغربي بنيونس عميروش

2020-01-03 | منذ 9 شهر

اختتمت أمس الخميس الثاني من يناير/كانون الثاني الجاري ،في رواق مؤسسة محمد السادس في مدينة الرباط معرض الفنان والباحث التشكيلي المغربي بنيونس عميروش، الذي اختار له عنوان «فسحة»، إحالة على السياق المعماري، وانطلاقا من عبارة هيغل الشهيرة «الفُسَح المعمارية» المتضمنة في كتابه «فن النحت».

ويوضح صاحب المعرض أن القصد من استعمال تلك الكلمة، الميادين والساحات المَدينِيَّة التي تتيح التجمع والمرور، أي الفضاءات العمومية الخارجية التي تُمَكِّنُنا من مشْهَدِيَّة المعمار، التي لا تُتاح لنا إلا بتموقع أجسادنا داخلها، أي داخل الفراغ. والحال أن أعمال هذا المعرض تتخذ صبغتها التكوينية الموصولة بالفضاءات المدينِيَّة، من منطلق التموقع الفيزيقي والرمزي في الفُسَح المعمارية، التي تنسج فِعل التنقل والتبادل والتأمل الوجودي، فيما تُجَسِّد الذهنيات والمثاقفات والأنساق القيمِيَّة، وكل ما يعكس الثقافة الحضرية بمفهومها الإثنولوجي الشامل.
ويضيف عميروش: اجتمعت لديّ العديد من لوحات هذه المجموعة، من خلال أعمال شاركت بها في معارض جماعية ثيمياتية مخصوصة لمُدن بعينها، وأخرى ضمن اشتغالي في عدد من الإقامات الفنية التي تمحورت حول علاقة «التصوير والمعمار»، وهي العلاقة التي طالما شكّلت لديّ موضوعاَ ذا جاذبية، في الوقت الذي يظل فيه الفن المعماري من أجناس الفنون التشكيلية، ما جعلني باستمرار على مقربة من هواجس وأفكار مهندسين معماريين عالميين وعرب، عبر قراءة كتاباتهم حول مُنْشَآتهم وتصوراتهم (غاودي، لوكوربيزييه، غروبيوس، حسن فتحي، رفعة الجادرجي، محمد مكية، زها حديد، عبد الواحد الوكيل، جعفر طوقان، رشيد الأندلسي، عبد الواحد منتصر وغيرهم).



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي