الحكومة العراقية: لم يكن لدينا علم مسبق بالضربة الأمريكية على "سليماني والمهندس"

2020-01-03 | منذ 2 سنة

أكد الناطق العسكري باسم رئيس الوزراء العراقي عبد الكريم خلف أن الحكومة العراقية لم يكن لديها علم مسبق بالضربة الأمريكية التي أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في بغداد، فجر اليوم الجمعة 3يناير2020.

وقال خلف: "الحكومة العراقية لم يكن لديها علم مسبق بالضربة الجوية الأمريكية"، متابعا "الحكومة ستكون حاضرة بشخص رئيس الوزراء أو من ينوب عنه في جلسة البرلمان غدا السبت، لمناقشة تواجد القوات الأمريكية على الأراضي العراقية".

وأضاف "الضربة الجوية الأمريكية خرق فاضح للسيادة العراقية، واستهانة بالشراكة بين العراق والتحالف الدولي بقيادة واشنطن"، لافتا "القوات المسلحة العراقية جاهزة لأي تداعيات للضربة الأمريكية".

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر اليوم أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، بالإضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراق على رأسهم أبو مهدي المهندس، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

وكانت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية أدانت العملية الأمريكية، معتبرة إياها "حادث غادر وجبان نفذته الطائرات الأمريكية".

وقالت القيادة في بيان، اليوم "في الوقت الذي ننعى فيه قائدا عراقيا وبطلا قارع الإرهاب بكل شجاعة وبسالة وبطولة، نؤكد أن ما حصل هو انتهاك صارخ لسيادة العراق، وخروج واضح عّن مهام القوات الأمريكية المحددة لمكافحة داعش (المحظور في روسيا) وتقديم الدعم والإسناد للقوات العراقية".






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي