عراقيون يحاولون اقتحام مقر السفارة الأمريكية.. وحراسها يطلقون القنابل لتفريقهم

2019-12-31 | منذ 1 سنة

بغداد: أطلقت قوات عراقية وأمريكية قنابل الغاز المسيل للدموع وأخرى دخانية لتفريق آلاف المحتجين الذين اقتحم بعضهم، الثلاثاء 31ديسمبر2019، حرم السفارة الأميركية في بغداد منددين بالضربات الجوية الأمريكية على قواعد لكتائب حزب الله الموالية لإيران.

وقال شهود عيان إن القوات العراقية طلبت من الجموع المحيطة بمقر السفارة الأمريكية التراجع والانسحاب وإنهاء مراسم التشييع وبعدها بدأت بإطلاق قنابل دخانية لتفريقهم.

وأوضح الشهود أن نحو ثمانية أشخاص أصيبوا بالاختناق من جراء استنشاق الغازات كما شوهد قيام بعض المناصرين بإشعال النيران خارج جدار السفارة وغرف الحراسة.

وتمكن المحتجون الذين كانوا يشاركون في موكب تشييع مقاتلي كتائب حزب الله الـ25 الذين قضوا في الغارات الأمريكية، من عبور الحاجز الأول والدخول الى مجمع السفارة الشاسع الواقع في المنطقة الخضراء المحصنة بوسط بغداد، فقامت القوات الأمريكية المسؤولة عن حراسة السفارة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الدخانية لتفريقهم، وفقا للمراسل.

وفي أعقاب ذلك، قال مسؤولان في وزارة الخارجية العراقية، إنه تم إجلاء السفير الأمريكي وموظفين آخرين من السفارة في العاصمة بغداد في ظل تصاعد الاحتجاجات خارجها.

وقال نقيب في شرطة بغداد إن “السفارة أخلت موظفيها الأساسيين إلى جهة مجهولة مع تصاعد التوتر أمام السفارة”.

وأضاف أن “هناك خشية أن يقتحم مقاتلو الحشد والموالون لهم السفارة”، مؤكداً أن مقر السفارة بات خاليا تماماً من الموظفين.

وارتدى المحتجون الزي الرسمي لقوات الحشد الشعبي المؤلفة من فصائل موالية لايران من أبرزها كتائب حزب الله، وباتت تشكل جزءا من القوات الأمنية.

وبين المحتجين نساء يلوحن بأعلام عراقية وأخرى للحشد الشعبي.

وحمل محتجون لافتات كتب على إحداها: “البرلمان.. يجب إخراج القوات الأمريكية والإ سيتم طردهم” فيما كتب على أخرى “أغلقوا السفارة الأميركية في بغداد” و”إلى أميركا .. سنرد بقوة”.

كما كتب المحتجون على جدار السفارة الخارجي عبارات بينها “سيكون الرد بحجم عقائدنا” و”كنا وما زلنا مقاومة” و”كلا كلا أمريكا .. كلا كلا إسرائيل” وأخرى “نعم نعم للحشد”.

كما علقوا أعلام عدد من فصائل الحشد الشعبي على الجدار الخارجي للسفارة.

وتأتي هذه الاحتجاجات وسط تصاعد موجة غضب في العراق ضد الولايات المتحدة، إثر الضربات الجوية التي نفذتها القوات الأمريكية ليل الأحد ضد مواقع لكتائب حزب الله في غرب العراق وأسفرت عن مقتل 25 شخصا، ردا على مقتل أمريكي في هجوم صاروخي استهدف قاعدة في شمال العراق فيها جنود أمريكيون.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي