طالبان تطلق سراح 27 ناشطا بعد يومين من خطفهم خلال مسيرة للسلام في أفغانستان

2019-12-26 | منذ 1 سنة

كابول: أكد أحد قادة حركة السلام الشعبية في أفغانستان أنه تم إطلاق سراح 27 ناشطا من الحركة، الخميس 26ديسمبر2019، بعد يومين من اختطافهم على يد مسلحي طالبان بإقليم فرح غربي البلاد.

وقال زعيم حركة السلام الشعبية، إقبال خيبر، إنه تم إطلاق سراح جميع الأعضاء المختطفين بسلام، وهم في طريقهم إلى مدينة فرح. وقال إنه سيتم مشاركة المزيد من التفاصيل في وقت لاحق.

واختطف المسلحون الناشطين من الطريق الرئيسي بمقاطعة بالا بولوك يوم الثلاثاء أثناء مشاركتهم في مسيرة سلام من إقليم هيرات المجاور.

يذكر أن مسلحي طالبان خطفوا مرتين في الماضي المشاركين في مسيرات السلام ثم أطلقوا سراحهم. وفي إحدى المرتين، قام المسلحون بتعذيب أحد أفراد الحركة وسجنه لمدة تسعة أيام على الأقل، على حد قول خيبر.

وتشكلت حركة السلام الشعبية في أعقاب هجوم مميت بسيارة مفخخة. وانطلق النشطاء في مسيرات في أكثر من 20 مقاطعة عبر البلدات والقرى لنشر رسالة سلام.

وأطلق الناشطون في الآونة الأخيرة جولة جديدة من الاحتجاجات التي تجوب البلاد بقافلة سيارات. وتطالب الحركة جميع أطراف الصراع في أفغانستان بالموافقة على وقف إطلاق النار.

وأعربت طالبان عن شكوكها بشأن الحركة، حيث لجأ بعض المسلحين لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي لانتقاد النشطاء بسبب عدم تعليقهم على الهجمات الجوية الأمريكية، التي يقولون إنها تؤدي في بعض الأحيان لوقوع خسائر بشرية في صفوف المدنيين.

ومع ذلك، تقول حركة السلام الشعبية دائما إنها محايدة



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي