المكسيك تدعو بوليفيا لإنهاء ترهيب سفيرها ودبلوماسييها

2019-12-25 | منذ 9 شهر

سيارة دورية تابعة للشرطة تقف بجوار سفارة المكسيك في لابازمكسيكو سيتي - رويترز - ذكرت وزارة الخارجية المكسيكية، الثلاثاء 24-12-2019، أن قوات الأمن البوليفية ومسؤولي المخابرات ما زالوا يطوّقون سفارة المكسيك في لاباز ويواصلون ترهيب السفير والدبلوماسيين الآخرين.

وقالت الوزارة إنها تشعر "بقلق عميق" إزاء مراقبة "مفرطة" لمقر إقامة السفير والسفارة في بوليفيا من قبل نحو 150 فرداً من المخابرات والأمن هناك.

كان الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، قال في وقت سابق إن مراقبة المنشآت الدبلوماسية المكسيكية في الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية تراجعت منذ يوم الاثنين، لكن "أشياء كثيرة" ما زال يتعين حلها.

وقال: "لدي أنباء عن أن المراقبة الشديدة على سفارتنا في بوليفيا تراجعت بشدة".

ورفض لوبيز أوبرادور خلال إفادة حكومية دورية التعليق على ما دفع بوليفيا للتصرف مثلما تقول حكومته.

قوات الأمن قرب سفارة المكسيك في لاباز - بوليفيا

واتجهت بوليفيا صوب اليمين منذ استقالة الرئيس السابق الاشتراكي إيفو موراليس في نوفمبر عقب انتخابات رئاسية. ويتولى السلطة في بوليفيا حالياً الرئيسة المؤقتة جنين أنييس السيناتور المحافظة السابقة والمعارضة لموراليس.

ومنح اليساري لوبيز أوبرادور حق اللجوء لموراليس الموجود حالياً في الأرجنتين. وأشارت حكومة بوينس آيرس إلى أنها ستمنحه أيضاً اللجوء السياسي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي