لاعبة كرة المضرب شارابوفا لا تفكر في الاعتزال

2019-12-21 | منذ 1 سنة

أكدت لاعبة كرة المضرب الروسية ماريا شارابوفا أنها لا تزال تملك الدافع والشغف للمنافسة على مستوى محترف، رغم معاناتها من إصابة متكررة في الكتف أبعدتها عن الملاعب لفترات طويلة خلال عام 2019، مشيرة إلى أنها منتشية بخوض بطولة مبادلة العالمية في أبوظبي وأنها تستلهم من نظيرها الإسباني رافاييل نادال لتخطي الإصابات.

وتخوض البطلة العالمية بطولة مبادلة العالمية للتنس في مدينة أبوظبي برفقة ثلة من النجوم العالميين بينهم روجر فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش، وكانت محل ترحيب وتقدير من قبل الجماهير الإماراتية والعربية التي حضرت لمتابعة هذه المسابقة العالمية بالآلاف.

 عودة من بعيد

بعد خروجها من الدور الأول لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى، أمام الأميركية سيرينا وليامز في أغسطس الماضي عادت شارابوفا إلى المنافسات في دورة أبوظبي الاستعراضية في الإمارات، حيث عوضت كسر إرسالها في مجموعتين لتتغلب على الأسترالية أيلا تومليانوفيتش 6-4 و7-5. وخاضت المصنفة أولى عالميا سابقا غمار ثماني بطولات فقط خلال عام 2019، لعبت خلالها 15 مباراة.

وقالت اللاعبة المتوّجة بخمس بطولات كبرى “أي فرصة أحظى بها للخروج واللعب على مستوى تنافسي هي يوم جيد، لأنني لم ألعب كثيرا (في الآونة الأخيرة). بالطبع أخرج من هذه المباراة وأنا سعيدة كوني كنت على أرض الملعب مجددا وستتحسن الأمور من هنا”.

وفي الوقت الذي لم تكشف فيه الروسية تفاصيل عن مدى إصابتها في الكتف، أكدت أنها “شعرت بخير” عقب مباراتها مع تومليانوفيتش، فيما لم ترفع سقف توقعاتها للدورة بعد غيابها أربعة أشهر عن الملاعب.

 احتفاء بالحسناء الروسية

ويبدو أن ضمن مخططات “الحسناء” الروسية المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة مطلع العام المقبل، إلا أنها أكدت عدم نيتها المشاركة في الألعاب الأولمبية المقررة في العاصمة اليابانية طوكيو الصيف المقبل.

وقالت شارابوفا (32 عاما) “أعتقد أن أحد أكبر التحديات للعام الجديد هو أن يكون لدي جدول. أتطلع قدما للذهاب إلى أستراليا وسنرى كيف ستسير الأمور وكيف سيصمد جسدي هناك”. وستخوض شارابوفا بعض المباريات الاستعراضية في جزيرة هاواي الأميركية قبل التوجه إلى أستراليا حيث تخطط لخوض بعض المباريات التحضيرية قبل افتتاح الموسم في ملبورن.

وأكدت الروسية، التي تراجعت إلى التصنيف 131 عالميا، أنها لم تفكر حتى اللحظة في موعد اعتزالها معتبرة أن الإصابات جزء لا يتجزأ من حياة أي رياضي، “لدي أهداف وأحلام في الحياة بعد كرة المضرب، ولكن ما زلت أملك الشغف والدافع في داخلي”.

واعترفت شارابوفا المتوجة في أستراليا عام 2008 بأنها تستلهم من نادال صاحب 19 بطولة كبرى، الذي عانى في مسيرته من العديد من الإصابات، وأكدت “أنا مندهشة من مسيرته. أعتقد أنها تعلقت كثيرا بالذكاء الاستراتيجي لجدول مبارياته”.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي