برشلونة وريال مدريد يتعادلان في الكلاسيكو

2019-12-19 | منذ 7 شهر

انتهت مباراة الكلاسيكو بالتعادل السلبي بين برشلونة وريال مدريد، ليتسمر التعادل بين الفريقين في ترتيب الدوري الإسباني برصيد 36 نقطة.

وأمام تعادل الفريقين، من هو المستفيد الأكبر ومن الخاسر الأكبر من هذه النتيجة في الكلاسيكو؟

ريال مدريد اول المستفيدين

لا شك أن صراع ريال مدريد وبرشلونة المحلي في السنوات الأخيرة كان يميل الى الفريق الكاتالوني بشكل كبير، بعد سيطرة الأخير على لقب الدوري الإسباني الذي فاز به 8 مرات في اخر 13 موسم، وهذا ما عبّر عنه مدرب ريال مدريد مطلع الموسم عندما أكّد أن هدف الفريق الأول هذا الموسم هو لقب الدوري المحلي.

وفي مباراة الكلاسيكو، ظهر واضحاً التطور الكبير الذي وصل اليه ريال مدريد في الفترة الأخيرة من خلال سيطرته على مجريات اللقاء وفرضه نفسه فريقاً قوياً قادراً على الفوز بلقب الدوري بالرغم من التعادل الحالي، ونتيجة الكلاسيكو حتى واو كانت تعادل هي انتصار كبير لريال بعد النتائج السلبية الأخيرة امام برشلونة.

وسط ملعب ريال مدريد

لم يتمكن ريال مدريد من تحقيق إنجازه التاريخي في دوري أبطال أوروبا في السنوات الأخيرة لولا امتلاكه لخط وسط مرعب، فهذا الخط لعب دوراً بارزاً، مما اعطى ريال مدريد القوة الكافية لفرض سيطرته الأوروبية.

في الموسم الماضي، تراجع مستوى خط وسط ريال مدريد، وذلك بسبب الإرهاق وتدهور مستوى اللاعبين وضرورة ادخال عناصر جديدة اليه، ومع فشل زيدان بضم بول بوغبا في الصيف الماضي، اعتقد البعض ان مشكلة الفريق في الوسط ستبقى نفسها.

ولكن تمكن المدرب الفرنسي هذا الموسم من تغيير المعادلة، وإدخال عنصر واحد وهو فالفيردي الى التشكيلة، وإعطاء دور جديد للاعب توني كروس، ومع عودة الفريق تدريجياً الى مستواه المعهود، عاد خط الوسط للعب دوره المعتاد، وكان حاسماً في جميع مباريات الفريق من ضمنها مباراة الكلاسيكو.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي