العراق: المتظاهرون يغلقون أبنية حكومية في كربلاء رغم حظر التجوال

2019-12-17 | منذ 1 سنة

أفاد شهود عيان بأن مئات المتظاهرين أقدموا، الثلاثاء 17ديسمبر2019، على إغلاق الطرق المؤدية إلى محطة كهرباء وأبنية حكومية وشوارع وجسور رغم تطبيق إجراءات حظر التجوال في محافظة كربلاء جنوبي بغداد.

وقال الشهود إن العشرات من زعماء العشائر والمواطنين أغلقوا الطرق المؤدية إلى محطة كهرباء الهيرات وأقاموا سرادق للمطالبة بمطاردة الفاسدين وإيجاد فرص عمل لأبناء المنطقة وتشغيلهم في محطة الكهرباء.

وحسب الشهود، قام متظاهرون آخرون بإغلاق الأبنية الحكومية وتعليق يافطات على واجهات الأبنية كتب عليها “مغلق بأمر الشعب”.

وأوضح الشهود أن مجاميع المتظاهرين قامت بإغلاق عدد من الشوارع والطرقات رغم تطبيق إجراءات حظر التجوال للمطالبة بالإسراع بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

وكانت مصادر أمنية عراقية قد أفادت، في وقت سابق الثلاثاء، بأنه تم إعفاء اللواء أحمد زويني قائد شرطة كربلاء من منصبه وتعيين العميد صباح المسعودي بدلاً منه قائدا لقيادة شرطة محافظة كربلاء.

وأوضحت المصادر أن هذا القرار جاء على “خلفية حوادث الاغتيال التي طالت شخصيات وناشطين في المحافظة مؤخرا”.

وأعلن في محافظة كربلاء تطبيق إجراءات حظر التجوال على حركة السيارات والدراجات بكل أنواعها إلى إشعارٍ آخر على خلفية قيام مجموعة مجهولة بإحراق خيام عدد من المواكب الداعمة للمتظاهرين فجر اليوم في محافظة كربلاء.

وقال مسؤول أمني، طلب عدم ذكر اسمه، إن “هذا إجراء لفصل المتظاهرين السلميين عن المندسين”.

وأوضح أن المتظاهرين عادوا اليوم إلى إغلاق دائرة الضريبة مرة أخرى وإخراج الموظفين منها ولا تزال مجاميع من المتظاهرين أمام مدخل مديرية التربية لمنع الموظفين من الدخول.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي