مسلحون يغتالون مسؤولاً محلياً في النجف جنوبي العراق

2019-12-15 | منذ 1 سنة

العراق: اغتيال مسلحون مجهولون، الأحد 15ديسمبر2019، مختار أحد أحياء مدينة النجف جنوبي العراق، حسبما أفاد مصدر في الشرطة المحلية.

ومحافظة النجف شهدت خلال الأيام الماضية حالات اغتيال طالت ناشطين في الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقال المصدر، وهو ضابط برتبة رائد في شرطة النجف، إن “مسلحين مجهولين اغتالوا مساء اليوم مختار حي الرسالة وسط مدينة النجف عبد العظيم النويني”.

وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه كونه غير مخول بالتصريح للأعلام، أن “المسلحين هاجموا المسؤول المحلي بالقرب من منزله عبر أسلحة رشاشة‎”.

وفي وقت سابق اليوم، اغتال مسلحون مجهولون ناشط بالاحتجاجات، حقي إسماعيل العزاوي، في حي الشعب شمالي بغداد، بينما أُصيب ناشطان آخران في محافظة الديوانية بانفجار عبوة ناسفة على عجلتهم.

ويتعرض الناشطون في الاحتجاجات إلى هجمات منسقة من قبيل عمليات الاغتيال والاختطاف والتعذيب في أماكن سرية منذ اندلاع الاحتجاجات قبل أكثر من شهرين.

لكن وتيرة عمليات الاستهداف تصاعدت بصورة كبيرة في منذ الأسبوع الماضي.

وتعهدت الحكومة مرارا بملاحقة المسؤولين عن هذه العمليات، لكن دون نتائج تذكر لغاية الآن.

ويشهد العراق احتجاجات شعبية غير مسبوقة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تخللتها أعمال عنف خلفت 492 قتيلاً وأكثر من 17 ألف جريح وفق إحصاء للأناضول استنادًا إلى أرقام مفوضية حقوق الإنسان (رسمية) ومصادر طبية وأمنية.

والغالبية العظمى من الضحايا هم من المحتجين، وسقطوا، وفق المتظاهرين وتقارير حقوقية دولية، في مواجهات مع قوات الأمن ومسلحين من فصائل “الحشد الشعبي” لهم صلات مع إيران، المرتبطة بعلاقات وثيقة مع الأحزاب الشيعية الحاكمة في بغداد.

لكن “الحشد الشعبي” ينفي أي دور له في قتل المحتجين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي