الأسترالية بارتي تتطلع إلى الذهب الأولمبي بطوكيو

2019-12-03 | منذ 1 سنة

ملبورن – فازت أشلي بارتي بميدالية نيوكومب للمرة الثالثة هذا الأسبوع كأفضل لاعبة تنس في أستراليا، لكن المصنفة الأولى على العالم تطمح إلى ميدالية أكبر في أولمبياد طوكيو 2020.

وخاضت اللاعبة البالغ عمرها 23 عاما موسما رائعا في 2019، وحققت أول لقب لها بالبطولات الأربع الكبرى في فرنسا المفتوحة، لتصبح أول أسترالية تحصد لقبا من هذه الفئة منذ فوز سمانثا ستوسر بلقب أميركا المفتوحة في 2011.

كما باتت أول أسترالية تصعد إلى صدارة التصنيف العالمي منذ إيفون جولاجونج في فترة السبعينات من القرن الماضي، وقادت بلادها إلى نهائي كأس الاتحاد للفرق لأول مرة منذ أكثر من ربع قرن. وقالت بارتي للصحافيين في ملبورن الثلاثاء “أنا متشوقة حقا للمشاركة لأول مرة في الأولمبياد، أعتقد أنها ستجعل العام أكثر تميزا بالنسبة إلي، لكن هناك محطات أخرى أتطلع إليها خلال العام”.

وسيكون هدفها الأول في 2020 إنهاء الصيام الطويل لبلادها عن لقب أستراليا المفتوحة عندما تبدأ المنافسات الشهر المقبل، حيث كان آخر لقب من نصيب كريس أونيل في 1978.

وستجذب بارتي الأنظار في ملبورن بارك باعتبارها متصدرة التصنيف، لكنها شددت على أن هذا لن يغير من استعدادها للبطولة. وأضافت “توجد 127

لاعبة أخرى في القرعة ويجب أن أحاول التغلب عليهن جميعا، بغض النظر عن تصنيف أي لاعبة سيبحث الجميع عن الفوز، يتعلق الأمر بالاستعداد بالطريقة الصحيحة خلال خمسة أو ستة أسابيع قادمة للحصول على أفضل فرصة وللشعور بطمأنينة في أستراليا المفتوحة”.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي