ورشة عمل تؤكد على ضرورة استرجاع الآثار المسروقة من اليمن

2019-11-30 | منذ 10 شهر

أكدت ورشة عمل خاصة بمكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية، اختتمت أعمالها الخميس 28 نوفمبر/تشرين الثاني، في جيبوتي، على ضرورة استرجاع الأثار والقطع النادرة المسروقة من اليمن وتسجيل الممتلكات الثقافية والتاريخية والأثار غير المسجلة حتى يسهل متابعتها في حال سرقتها.

وأكدت الورشة التي أدارتها منظمة اليونسكو بمساعدة منظمة الانتربول والايكوم وغيرها من الجهات الأخرى على أهمية تدريب بعض العناصر الشرطوية لحماية الممتلكات داخل اليمن، والقيام بما يسهم في صون الموروث الثقافي والحفاظ عليه في ظل ظروف الصراعات والحروب.

وناقشت الورشة على مدى ثلاثة أيام على أوضاع تهريب الآثار والمتاجرة بها من اليمن، ووسائل وسبل الحفاظ عليها ، وطرق استرجاعها من الدول التي ذهبت إليها وذلك بالتعاون مع بعض الجهات والمنظمات الدولية مثل الانتربول والايكوم.

ورأس وفد اليمن المشارك في الورشة وكيل وزارة الثقافة بدر الصلاحي، وعشرة من مديري فروع الهيئة العامة للآثار والمتاحف من مختلف محافظات اليمن إلى جانب مشاركة عدد من ممثلي وزارة الثقافة الجيبوتية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي