بقرع الأواني.. الكولومبيون يواصلون احتجاجاتهم ضد الرئيس

2019-11-24 | منذ 10 شهر

من تظاهرات الكولومبيين السبت (فرانس برس) واصل آلاف الكولومبيين احتجاجاتهم ضد الرئيس إيفان دوكي عبر قرع القدور وأواني الطهي في وقت متأخر من مساء السبت، في أحدث تعبير عن رفض حكومته المحافظة.

وتجمع مواطنون محبطون في العاصمة بوغوتا، بما في ذلك خارج مقر غير رسمي للزعيم الذي لا يحظى بشعبية، للاحتجاج من خلال الهتاف والرقص ورفع لافتات تندد بمجموعة من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية. وهتف آخرون (ارحل يا دوكي) بينما ردد البعض "لا للعنف!"


وتوجت الاحتجاجات المسائية يوما من المظاهرات الأصغر التي جاءت في أعقاب واحدة من أكبر المسيرات في تاريخ كولومبيا الحديث. وتحافظ السلطات على وجود مكثف للشرطة وسط اضطرابات متفرقة في أعقاب مظاهرة حاشدة اجتذبت نحو 250 ألف شخص الخميس.

احتجاجات أميركا اللاتينية

ويقول قادة عسكريون إن 7000 جندي ما زالوا منتشرين حول بوغوتا. ويأمل دوكي في إخماد الاحتجاجات بحوار وطني من المقرر أن يبدأ الأحد عندما يعقد اجتماعًا مع رؤساء البلديات والمحافظين. وقال على تويتر: "طوال الأسبوع سنلتقي بقطاعات اجتماعية مختلفة".

وتأتي المظاهرات التي تهز كولومبيا في خضم موجة من الاضطرابات تخيم على معظم أرجاء أميركا اللاتينية، مع احتجاجات حاشدة في بلدان مثل شيلي وبوليفيا والإكوادور. ويتظاهر محتجون ضد مجموعة واسعة من القضايا، بما في ذلك عدم المساواة الاقتصادية والفساد والزعماء السياسيين الذين فقدوا شعبيتهم.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي