فيما تم إعادة فتح معبر الشلامجة الحدودي مع إيران أمام المسافرين

مقتل متظاهر في بغداد ومحتجون يقطعون طرقا رئيسية بين المحافظات الجنوبية

2019-11-23 | منذ 1 سنة

قتل متظاهر برصاص القوات الأمنية في بغداد، السبت 23نوفمبر2019، وأصيب العشرات بجروح في مناطق عراقية مختلفة، في الاحتجاجات المتواصلة للمطالبة بـ”إسقاط النظام” وإجراء إصلاحات واسعة، بحسب ما أفادت مصادر طبية.

وأشارت المصادر إلى “مقتل متظاهر برصاص مطاطي على جسر الأحرار”، وهو أحد ثلاثة جسور في العاصمة العراقية مقطوعة بسبب الاحتجاجات المتواصلة منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر.

وأوضحت المصادر أن 17 شخصا آخرين من المتظاهرين أصيبوا بجروح في العاصمة، بينما أصيب 45 شخصا، هم 32 متظاهرا و13 عنصرا من قوات الأمن، في مواجهات في مدينة كربلاء ليل الجمعة السبت.

وقطع مئات المحتجين، السبت، طرقا رئيسية بين المحافظات الجنوبية في العراق، معلنين تضامنهم مع المتظاهرين في محافظتي البصرة وذي قار والعاصمة بغداد.

وأفاد الناشط ناصر الأسدي بأن المحتجين قطعوا طريق الناصرية – السماوة بشكل تام، وأوقفوا حركة النقل.

وأضاف أن متظاهرين قطعوا الطريق بين ذي قار والمثنى، احتجاجا على تأخر تنفيذ المطالب.

وأوضح الأسدي أن “الإجراء جاء بالتزامن مع الاعتصام في محافظتي البصرة وذي قار والعاصمة بغداد”.

من ناحية أخرى، أعلنت هيئة المنافذ الحدودية العراقية في بيان إعادة فتح معبر الشلامجة الحدودي مع إيران أمام حركة المسافرين، السبت، بعد إغلاقه لمدة أسبوع خلال احتجاجات حاشدة شهدها البلدان.

وأغُلق المعبر القريب من مدينة البصرة بجنوب البلاد أمام المسافرين بموجب طلب من إيران يوم السبت الماضي حسبما ذكر مصدر أمني ودبلوماسي إيراني وقتئذ.

ولم يؤثر الإغلاق على حركة السلع والتجارة

ويشهد العراق احتجاجات مناهضة للحكومة منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قتل خلالها 339 شخصا على الأقل وأصيب 15 ألفا، استنادا إلى أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان (رسمية تتبع البرلمان)، ومصادر طبية وحقوقية.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي