بوليفيا.. صدور مذكرة بتوقيف الرئيس المستقيل موراليس

2019-11-12 | منذ 10 شهر

لاباز - وكالات - أعلن الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس، الذي استقال من الرئاسة، الأحد، إثر ثلاثة أسابيع من الاحتجاجات ضدّه، أن مذكّرة توقيف "غير قانونية" قد صدرت بحقّه.

وكتب موراليس (60 عامًا) على تويتر "أُعلن للعالم وللشعب البوليفي أن ضابط شرطة قال علناً إنه تلقّى تعليماتٍ بتنفيذ أمر اعتقال غير قانوني صدر بحقّي".

وأضاف "بالطريقة ذاتها، هاجمت مجموعات عنيفة منزلي. الانقلابيون يدمرون دولة القانون".

ونفى قائد الشرطة فلاديمير يوري كالديرون وجود مذكرة توقيف كهذه بحق موراليس. وقال لتلفزيون يونيتيل المحلي إن قضاة المحكمة الانتخابية العليا هم المستهدفون فقط بهذا الإجراء.

الرئيس البوليفي إيفو موراليس - بوليفيا

موراليس يختبئ في شاباريه
غير أن لويس فرناندو كاماتشو، وهو أحد المعارضين الرئيسيين لموراليس، والذي أدى دورا أساسيا في الحراك الذي دفع الرئيس إلى الاستقالة، أكد وجود مذكرة توقيف بحق موراليس. وكتب كاماتشو على تويتر: "لقد تأكد ذلك! هناك أمر اعتقال بحق إيفو موراليس. الشرطة والعسكريون يبحثون عنه في شاباريه (وسط بوليفيا)". وأضاف كاماتشو : "العسكريون أخذوا الطائرة الرئاسية، وهو (موراليس) مختبئ في شاباريه. سيحضرونه! العدالة!".

وقدّم موراليس، الأحد، استقالته من منصبه، قائلاً عبر التلفزيون "أستقيل من منصبي كرئيس". بدوره، اعتبر نائب الرئيس ألفارو غارسيا لينيرا الذي استقال أيضًا من منصبه أن "الانقلاب تم". أما المعارض كارلوس ميسا الذي خسر الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية السابقة، فعلّق على استقالة الرئيس بالقول "لقد أعطينا درساً للعالم. غدًا ستكون بوليفيا بلدًا جديدًا".

وغصّت ساحة موريللو في لاباز، المقابلة للقصر الرئاسي، بمئات البوليفيين الذين أتوا الأحد للاحتفال باستقالة موراليس. وعلى بُعد خطواتٍ قليلة، في إحدى زوايا ساحة موريللو، كانت وحدة من الشرطة أعلنت تمردها ضد الرئيس تحتفل بجانب المتظاهرين إثر إعلانه الاستقالة.

الاستيلاء على سفارة فنزويلا

وفي هذا الإطار، قالت السفيرة الفنزويلية في بوليفيا كريسبيلي غونزاليس إن مقر السفارة الفنزويلية في لاباز قد استولى عليه، الأحد، محتجّون ملثّمون، إثر استقالة الرئيس موراليس حليف كاراكاس.

وأضافت الدبلوماسية: "استولى أشخاص مقَنّعون (بحوزتهم) ديناميت ودروع، على السفارة الفنزويلية في بوليفيا. نحن بخير وأمان، لكنهم يريدون ارتكاب مجزرة بحقّنا".

الرئيس لاجئاً
بعدما أعلن الرئيس البوليفي إيفو موراليس استقالته الأحد، من منصبه، أكد وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد الاثنين، أن بلاده منحت حق اللجوء لموراليس.

وقال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد في مؤتمر صحافي: "تلقيت قبل دقائق مكالمة هاتفية من الرئيس السابق إيفو موراليس طلب فيها شفهيا ورسميا اللجوء السياسي في بلادنا".
وأضاف "اتخذت وزيرة الداخلية أولغا سانشيز كورديرو القرار بمنحه حق اللجوء لأسباب إنسانية".

كما أشار إبرارد إلى أن موراليس سيحصل على اللجوء بشكل فوري ونافذ بهدف حمايته، لكنه لم يرد على أسئلة الصحافيين حول موعد سفره إلى المكسيك.

الاحتجاجات في بوليفيا ضد الرئيس موراليس


الشرطة تدعو الجيش للتدخل
من جهة أخرى، دعا قائد شرطة لاباز الجيش البوليفي إلى التدخل لوقف أعمال العنف التي يرتكبها أنصار الرئيس المستقيل إيفو موراليس، بعد 3 أسابيع من المواجهات في البلاد التي أعقبت الخلاف حول نتائج الانتخابات الرئاسية.

ووجه الكولونيل خوسيه بارينيشيا نداء إلى الجنرال ويليامز كاليمان من أجل "التدخل، لأن الشرطة البوليفية قد أنهكت".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي