في ختام فعاليات معرض الشارقة للكتاب

" لغتي" تتوّج الفائزين بكأسها وسط ملايين الكتب

2019-11-12 | منذ 4 أسبوع

توجت مبادرة لغتي في ختام فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب 38، مدرسة العقد الفريد، بجائزة المركز الأول في منافسات الدورة الرابعة من «كأس لغتي»، حيث حصدت المدرسة كأس المسابقة و10 آلاف درهم، بعد أن تنافست مع 28 مدرسة حكومية في الإمارة، لتثبت قدرات طلابها ومعارفهم الكبيرة والمتميزة، فيما حلّ في المركز الثاني من المسابقة مدرسة عبدالله بن المبارك، ونالت 7 آلاف درهم، أما المركز الثالث فجاء من نصيب مدرسة وادي الحلو، وفازت بـ5 آلاف درهم.

واستهدفت المسابقة التي أقيمت خلال فعاليات المعرض وسط ملايين الكتب آلاف دور النشر، طلبة الصف الثالث من مرحلة التعليم الأساسي في جميع المدارس الحكومية بالشارقة، حيث كشفت الأرقام عن مشاركة 12 مدرسة من المنطقة الشرقية التي تنافست مع 12 مدرسة من مدينة الشارقة، و4 مدارس من المنطقة الوسطى.

تمكين

ويأتي تنظيم «كأس لغتي» انسجاماً مع سعي المبادرة إلى تمكين الطلاب من مهارات اللغة العربية وتحبيبهم بها، وتحفيزهم على استخدامها، وجعلها ثقافة وسلوكاً في مجالاتهم الحياتية كافة، والارتقاء بها بأسلوب يجعل من تعلمها واكتساب مهاراتها متعة لجميع الطلاب.

وكانت لجنة تحكيم مسابقة «كأس لغتي» قد اعتمدت على جملة من المعايير التحكيمية، حيث وضعت في الاعتبار الجوانب الشخصية للمشاركين، وطلاقة التعبير وسلامة اللغة، ومدى الالتزام باللغة العربية الفصحى البسيطة، والتمكن من النطق والتعبير السليمين، والفهم والاستيعاب، والتي جرى قياسها من خلال أسئلة منوعة تختبر المهارات اللغوية والذهنية التي درسها الطالب في الصفين الأول والثاني.

يذكر أن مسابقة كأس لغتي هي مسابقة أطلقتها مبادرة لغتي، المبادرة التعليمية الرامية إلى دعم التعليم باللغة العربية بوسائل ذكية لأطفال وطلاب مدارس الشارقة في العام 2016 بهدف اختبار مهارات اللغة العربية لدى طلاب المرحلة التأسيسية، انسجاماً مع سعي المبادرة إلى تمكين الطلاب من مهارات اللغة العربية وجعلها ثقافة وسلوكاً في مجالاتهم الحياتية كافة، وتقام المسابقة عن طريق منافسات الفرق، حيث يتبارى الطلاب في عدد من المراحل التي تتصاعد في كل مرة وتيرة إيقاع أسئلتها، وصولاً إلى التصفيات النهائية التي ستنتهي بين فريقين.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي