أرقام إيجابية "مفاجئة" من إعمار.. والأرباح الفصلية تقفز 20%

2019-11-10 | منذ 1 شهر

كشفت النتائج المالية لشركة إعمار العقارية، المُدرجة في سوق دبي المالي، عن قفزة كبيرة في أرباحها خلال الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بأرباحها في الربع المُماثل من عام 2018.

وسجلت الأرباح نمواً بنسبة 20% لتبلغ 1.33 مليار درهم بنهاية الربع الثالث من عام 2019، مقابل 1.11 مليار درهم في نفس الفترة من العام الماضي، وفقاً لبيان صحافي للشركة.

وارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 14% على أساس سنوي لتصل إلى 6.07 مليار درهم بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، مقابل 5.34 مليار درهم في نهاية الربع الثالث من عام 2018.

وفيما يتعلق بفترة التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، وصل صافي أرباح الشركة إلى 4.44 مليار درهم.

وسجلت ارتفاعاً في المبيعات بنسبة 25% لتبلغ 12.62 مليار درهم، حيث يعود السبب في زيادة المبيعات إلى تواصل اهتمام المستثمرين الأجانب بمشاريع الشركة السكنية والتجارية.

وبخصوص نتائج الشركة في الربع الثاني والنصف الأول من عام 2019، فقد تراجعت الأرباح الصافية بنسبة 4% إلى 3.1 مليار درهم بنهاية النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بأرباح بنحو 3.2 مليار درهم في الفترة المماثلة من عام 2018.

وأرجعت الشركة في بيان لها ارتفاع الأرباح إلى اهتمام المستثمرين الأجانب المتواصل بالمشاريع السكنية والتجارية، إلى جانب المشترين الجدد للمنازل للمرة الأولى والذين يدخلون سوق العقارات في الإمارات العربية المتحدة.

يُذكر أن سهم شركة إعمار العقارية أنهى تداولات اليوم منخفضاً بنسبة 1.20%.

وسجلت "إعمار" في الأشهر التسعة الأولى من عام 2019 عائدات قدرها 17.644 مليار درهم (4.804 مليار دولار، بفضل الأداء المرن لنشاطات العقارات والمراكز التجارية والضيافة.

وفي تعليق له، قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركتي "إعمار العقارية" و"إعمار للتطوير": "تعتمد نتائج الشركة على ثوابتها الرئيسية وهي وجود أفضل العناصر البشرية التي تعمل ليلاً ونهاراً لتحقيق أعلى معدلات الرضا لعملاء الشركة من خلال تقديم أفضل المنتجات والخدمات. وفي ظل الظروف المتغيرة للأسواق التي تعمل بها الشركة، فإن الحفاظ على مستويات أداء عالية هو شهادة لفريق العمل المتميز بالشركة وجهودهم المستمرة في رفع معدلات الكفاءة وتقديم منتجات متميزة وتحقيق نتائج مالية جيدة".

(العرية نت)



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي