منها المرصد الأفريقي.. اللجنة الأفريقية الخاصة بالهجرة واللاجئين تعتمد ثلاثة قرارات

2019-11-08 | منذ 2 أسبوع

مهاجرون أفارقة بعد قصف معسكر الإيواء في تاجوراء الليبية (رويترز)أحمد عبد الله-أديس ابابا - اختتمت الدورة العادية الثالثة للاجتماع الوزاري للجنة الفنية المتخصصة حول الهجرة واللاجئين والنازحين داخليا أعمالها مساء الجمعة 8-11-2019 في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، باعتماد ثلاثة قرارات ذات صلة بالأنظمة الأساسية للهجرة المندمجة، أهمها المرصد الأفريقي للهجرة الذي أطلقه الملك المغربي محمد السادس.

ويعد هذا المرصد أداة نوعية تمكن من جمع وتحليل وتقاسم المعطيات مع البلدان الأفريقية، بغية تمكين الاتحاد الأفريقي من أن يقرر بخصوص المبادرات التي ينبغي اتخاذها من أجل تدبير أمثل للهجرة في أفريقيا.

وأكد مصدر مشارك في الاجتماع للجزيرة نت أن اللجنة الأفريقية الخاصة بالهجرة واللاجئين والنازحين داخليا اعتمدت القرارات الثلاثة بالإجماع بعد التصويت.

وأشار المصدر -الذي فضل عدم ذكر اسمه- أن القرارات التي اعتمدتها اللجنة الأفريقية الخاصة بالهجرة واللاجئين هي المرصد الأفريقي للهجرة الذي أطلقه الملك محمد السادس، ومركز العمليات الإقليمي في السودان، ومركز الدراسات والبحوث في مالي.

وقال المصدر إن إشكالية الهجرة اليوم باتت تمثل رهانا اجتماعيا واقتصاديا أرهق القارة الأفريقية ودول الجوار بسبب اللجوء والنزوح داخليا.

وانطلقت أشغال الدورة العادية الثالثة للاجتماع الوزاري للجنة الفنية المتخصصة حول الهجرة واللاجئين والنازحين داخليا الخميس بالعاصمة أديس أبابا، وتستمر لمدة يومين.

وأجازت القمة العادية الـ 31 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي، في يوليو/تموز2018 بنواكشوط، قرار إنشاء المرصد الأفريقي للهجرة بالمغرب، وذلك بناء على اقتراح من الملك محمد السادس، بصفته رائد الاتحاد الأفريقي في موضوع الهجرة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي