عين "نتفليكس" على الروايات العالمية إيليف شفق

2019-11-05 | منذ 11 شهر

بدأت نتفليكس أخيرا الاهتمام بروايات بلغات أخرى، بعد ان حققت مسلسلاتها المقتبسة من روايات انغلوساكسونية، نجاحات كبيرة في العالم كله، وليس فقط في الولايات المتحدة الاميركية. ونجد بين هذه المسلسلات المقتبسة من روايات، كلا من: «صراع العروش» و«بيت الاوراق» و«وتشمان» وغيرها.

اما العامل الآخر المشترك بين هذه الروايات، فهو ان كل مؤلفيها من الانغلوساكسونيين.

تعمل منصة وارنر أتش بي أو ماكس التي ينتظر ان تنطلق ربيع 2020 على انجاز مسلسلات مقتبسة من رواية «امريكانا» لشيماماندا نغوزي، او رواية «نائب طوكيو» لجايك أدلستاين، لكن هناك اتجاها آخر بدأ يزدهر، الا وهو استغلال الانتاج الادبي العالمي، وعلى الخصوص الأوروبي من اجل استقطاب جمهور أكبر.

فانتازيا بولندية

 من المنتظر أن يكتشف مشتركو نتفليكس نهاية العام مسلسل «ذي ويتشر» المقتبس من روايات الفانتازيا البولندية، من تأليف أندري سابكوفسكي، ذلك أنها اشتهرت عالميا بعد أن اقتبست منها لعبة فيديو، بيعت منها أكثر من 20 مليون نسخة.

لكن نتفليكس تعتزم المضي قدما في استراتيجية جديدة تعتمد على اقتباس روايات غير انكليزية في مسلسلاتها المقبلة. وقالت كيلي ليجانبيهل، نائبة مدير نتفليكس المكلفة بالمحتويات الاصلية في العالم لصحيفة لوفيغارو، على هامش فعاليات معرض فرانكفورت للكتاب، إن نتفليكس بصدد البحث عن روايات محلية، يمكن أن تعجب الجمهور في العالم. وأعلنت ليجانبيهل، خلال مشاركتها في فعالية خصصت لكبريات شركات الانتاج التلفزيوني، عن انتاج نتفليكس ثلاثة مسلسلات جديدة، مقتبسة من روايات للكاتب الالماني دانيال كيلمان، وروايات أخرى للسويدي فريديريك باكمان، علاوة على رواية «صوفي،حبي» للروائية التركية إيليف شفق. وأوضحت المتحدثة أن الروايات التي تهم نتفليكس لا يشترط فيها أن تكون من بين اكثر الروايات مبيعا.

واضافت «ما نحتاج اليه هو قصة جيدة وعلى الخصوص شخصيات قوية حتى نتمكن من تنفيذ عدة حلقات في مسلسل».

 تحرك فعلي

بدأت نتفليكس فعليا في اختيار الروايات التي تعتزم اقتباسها في كل الاسواق التي تتواجد فيها، لكن نادرا ما تتعامل نتفليكس مثل منافسها «امازون» مع دور النشر مباشرة.

وقالت لور ساغي مديرة حقوق التأليف السمعي والمرئي لدى منشورات فلاماريون الفرنسية لصحيفة لوفيغارو، إن المنتجين هم غالبا من يشترون النصوص على أمل بيع مشاريعهم لاحقا لهذه المنصات.

واضافت «لكن هذا لا يمنعنا من ارسال رواياتنا الى نتفليكس». وأما منشورات ألبان ميشال، فتقول مديرة حقوق الاقتباس فيها، ماري دورمان، إن الدار تفاوضت مع شركات انتاج بشأن 22 رواية، لكن تم الاتفاق فقط على تحويل 8 روايات الى مسلسلات.

ونجد من بين الروايات التي تم الاتفاق عليها كلا من: رواية «كيسر كارل» لرافاييل باكي، ورواية «مفترسون» لماكسيم شاتام.

ومن المنتظر ان تشارك مجموعة ميديا بارتيسيباسيون مع نتفليكس في انجاز مشاريع مشتركة، لم يتم الاعلان عن تفاصيلها بعد.

 "نبادر ونعمل بحماسة"

ووفق لور ساغي، فإن منصات الفيديو مثل نتفليكس، فتحت المجال واسعا امام الانتاج التلفزيوني الذي كان يقتصر على التلفزيونات فقط في فرنسا، واما ماري دورمان فتعتقد ان توجه نتفليكس لاقتباس روايات اجنبية سينعش الانتاج الادبي، بعيدا عن التلفزة التقليدية.

واضافت «نحن نقوم بمراجعة اصداراتنا للعثور على موضوعات، لم تتم مناقشتها لحد الآن وعرضها على المنتجين، نحن نبادر ونعمل بحماسة».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي