إريتريا تتهم سي آي أي والموساد بالتخطيط لمحاولة قلب نظام الحكم

2019-11-03 | منذ 1 أسبوع

أسياس أفورقي يحكم البلاد منذ استقلالها عن إثيوبيا مطلع تسعينيات القرن الماضي (رويترز)اتهمت إريتريا وكالة المخابرات الأميركية (سي آي إي)، وجهاز الموساد الإسرائيلي، بالتخطيط لمحاولة قلب نظام الحكم في البلاد.

وقالت وزارة الإعلام بإريتريا في بيان لها، إن هناك أدلة وبراهين تثبت تورط الجهازين في محاولة الإطاحة بالنظام.

وأشار البيان إلى أن المخابرات الأميركية سعت للإطاحة بالنظام الإريتري ما بين عامي 2011 و2012 من خلال العقوبات الدولية، وعبر التخطيط لقيام ثورة شعبية، أو التخطيط لتدخل عسكري خارجي.

وأوضح البيان أن جهاز الموساد الإسرائيلي أسهم في شيطنة حكومة إريتريا، عبر تعميمه تقريرا استخباراتيا يفيد بتورطها في تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة، عبر الحدود مع السودان.

ويحكم إريتريا أسياس أفورقي منذ استقلالها عن إثيوبيا عام 1991، بعد حرب استمرت ثلاثين عاما، وتتهمه المعارضة بقمعها وأنه يحكم إريتريا بيد من حديد.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي