ميزان النجاح والفشل.. بهذه الطرق تخطط لأفكار أفضل لمستقبلك

2019-11-02 | منذ 1 شهر

يحتار كثيرون عند تطبيق أفكارهم سواء في أثناء التخطيط لحياتهم العملية أو الأسرية، فما يتبادر إلى أذهانهم حينها سؤال لا يستطيعون إيجاد إجابة عنه، ومفاده "هل هذه الأفكار ستنجح أم لا؟"؛ ويبدأ الشك يتسلل إلى الشخص منا، وقد ينتهي الأمر إلى التراجع عن التنفيذ.

فمن السهل الحكم على أفكار الآخرين وتحديد ما إذا كانت جيدة أو سيئة، ولكن عندما يتعلق الأمر بأفكارك الخاصة فإن الأمور تصبح أكثر صعوبة، قد تكون لديك فكرة تعتقد أنها رائعة ومذهلة ولكنك تكتشف مع مرور الوقت أنها ليست كذلك.

وفي هذا السياق، أفاد "لارس سومان"، مستشار القيادة والمدير المالي السابق في شركة "بروكتر آند جامبل" البلجيكية، بأن الأفكار سهلة ولكن التنفيذ صعب، مؤكدًا ضرورة أن تكون مستعدًا لاختبار فكرتك ومعرفة ما إذا كانت جيدة أو سيئة قبل القيام بأي خطوة في عملية تنفيذها.

وتابع "سومان": "اطرح على نفسك بعض الأسئلة الهامة مثل هل ستنجح؟ ما ردود أفعال الآخرين؟ ما الذي تريد فعله عبر هذه الفكرة؟ عندها فقط يمكن تقييم ما إذا كانت رائعة أم لا".

وفي ما يلي نستعرض مجموعة من الطرق التي سوف تساعدك على تحديد ما إذا كانت أفكارك سيئة أم جيدة:

تشاور مع شخص جدير بالثقة

إن أسرع طريقة لاختبار الفكرة، هي مشاركتها مع شخص مُقرب منك، ولكن كُن حذرًا في انتقاء الشخص الذي تشاوره؛ لأن هناك بعض الأشخاص الذين يخبروننا بالذي نريد سماعه، وهناك من يحبطوننا دون أي مبرر.

وعن ذلك قال ديفيد هاغنبوخ، أستاذ التسويق، إن الجميع في حاجة دائمة إلى التحدث إلى شخص صادق وأمين؛ لأن هؤلاء الأشخاص سوف يساعدوننا على تحديد المشاكل ومعرفة الأخطاء؛ لأنهم يقدمون لنا ملاحظات حقيقية ونقدًا بنّاءً يهدف إلى مساعدتنا.

مشاورة زملائك في العمل

ربما عليك طرح الأفكار على زملائك في العمل، خاصة الذين لا تربطك بهم علاقة قوية؛ لأنهم سوف يتحدثون إليك بحرية كاملة؛ فلن يخشوا خسارة صديق مُقرب.

تحدث إلى العملاء الحاليين

من جانبه، أوضح تشوك ساكو، الأستاذ في كلية تشارلز، أن هناك طريقة مؤكدة لمعرفة ما إذا كانت فكرتك سيئة أم لا، وهي طرحها على عملائك الحاليين، وإذا شعرت أنهم غير متحمسين حقًا فمن المحتمل أن تكون الفكرة ليست جيدة بما يكفي لتنفيذها.

استخدم علم النفس الاجتماعي

فكر فيما إذا كان الأشخاص الآخرون قد يرغبون في ترويج فكرتك من أجلك، وإذا لم تستطع العثور على ثلاثة أسباب وجيهة قد تدفع شخصًا ما للترويج إلى فكرتك أو خدماتك فربما تكون فكرة سيئة.

وفي الوقت نفسه، إذا أعرب الناس عن استعدادهم للترويج لفكرتك، فاطرح عليهم أسئلة تفسر أسباب رغبتهم في فعل ذلك؛ لأن ذلك سوف يساعدك على فهم بعض الأمور التي لا تفهمها والإلمام بكل الجوانب.

اطلب من صديق شرح فكرتك لك

إذا كانت فكرتك مُعقدة جدًا فربما هي فكرة سيئة وأفضل طريقة للتأكد من ذلك هي أن تطلب من أحدهم طرحها عليك، بهدف تفسيرها لك، إذا شعرت أنهم قادرون على شرحها بطريقة سهلة فهي بالتأكيد رائعة، أما إذا شعرت أنهم غير قادرين على ذلك وأنهم يواجهون صعوبة في تفسيرها فهي سيئة، وربما يجدر التخلي عنها أو تعديلها.

تأكد أنها جديدة ومختلفة

من المهم أن تتأكد أن فكرتك جديدة ومختلفة ومن أنك لا تُكرر فكرة قديمة، وهو ما أكده أساتذة التسويق، بقوله: إن هناك خطًا رفيعًا يفصل بين المثابرة والمحاولات الفاشلة، لذلك إذا كنت قد جربت الفكرة لثلاث مرات أو أكثر ولم تنجح فربما حان الوقت للتخلي عنها.

اطرحها بالأسواق

اعلم أن السوق هو أفضل حَكَم، سوف يخبرك السوق سواء كانت الفكرة سيئة أم جيدة

اعلم أن السوق هو أفضل حَكَم، سوف يخبرك السوق سواء كانت الفكرة سيئة أم جيدة، وأوضح ذلك "فينس دي فيليس"، عضو هيئة التدريس في جامعة ديلاوير، أنه عندما يكون لديك فكرة فعليك طرحها على عميل لديه خبرة كبيرة في السوق، وقادر على تقييمها.

وأضاف "دي فيليس": "تعلم كيفية بيع الفكرة وطرحها في السوق وهي مازالت في طور الإعداد، حتى تعلم ما إذا كنت ناجحة أم فاشلة".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي