مقتدى الصدر ينضم للمتظاهرين في النجف وسط العراق

الامة برس
2019-10-29 | منذ 1 سنة

انضم زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الثلاثاء 29 أكتوبر2019 ، إلى المتظاهرين في النجف وسط العراق.

أفادت وسائل اعلام عراقية أن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، انضم إلى المتظاهرين في محافظة النجف، وسط البلاد.

وأعلن المكتب الإعلامي للصدر، انضمامه للمتظاهرين في ساحة الصدرين وسط مدينة النجف، التي تشهد مع محافظات وسط، وجنوب العراق، والعاصمة، تظاهرات شعبية كبرى منذ الخميس الماضي، 24 أكتوبر، لإقالة رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، وحل البرلمان.

ودعا زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، يوم أمس الاثنين، رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي للحضور إلى البرلمان للإعلان عن انتخابات مبكرة، تكون بإشراف أممي، ولا تشارك فيها الأحزاب الحالية.

وقال الصدر في بيان "على الأخ عادل عبد المهدي الحضور تحت قبة البرلمان للإعلان عن انتخابات مبكرة بإشراف أممي، وبمدة قانونية غير طويلة، وتتخذ خلال هذه الفترة كل التدابير اللازمة لتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها وعرضه على الشعب".

وأضاف "كما ندعو أن تكون الانتخابات المبكرة من دون مشاركة الأحزاب الحالية إلا من ارتضاه الشعب"، مخاطبا المتظاهرين بالقول "لا يغرنكم تصويت البرلمان فكله صوري إلا بعد إجراءات قانونية مجحفة، كما أنبههم إلى أن جلستهم خالية من محاسبة الفاسدين".

يأتي ذلك  على خلفية ما تشهده بغداد ومحافظات عراقية عدة، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، من احتجاجات واسعة شارك فيها عشرات آلاف تنديدًا بتردي الأوضاع المعيشية ومطالبة بمحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة لتشكيل حكومة جديدة.

وسقط نحو مئة قتيل وقرابة أربعة آلاف مصاب خلال الاحتجاجات.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي