لافروف: فكرة الرقابة الدولية في شمال شرق سوريا من قبل الناتو لا تأتي بخير

الامة برس
2019-10-25 | منذ 1 سنة

قال وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، الجمعة 25أكتوبر2019، إن فكرة الرقابة الدولية في شمال شرق سوريا وإذا كان الحديث يدور على رقابة حلف شمال الأطلسي "ناتو"، فإن الفكرة لن تجلب أي خير.

وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي عقب محادثاته مع وزيرة الخارجية النرويجية إينه إريكسن سوريدي: فيما يتعلق بمبادرة إنشاء منطقة آمنة دولية في شمال شرق سوريا بقرار من مجلس الأمن الدولي، ليس لدينا حتى فهم جيد عن حول ماذا يدور الحديث".

وتابع لافروف "أول من قام بطرح هذه المسألة هو وزير الدفاع الألماني، إلا أنها انتقدت على الفور من أطراف أخرى من الحكومة الألمانية نفسها. ثم بدأ ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف الناتو، في إصدار تصريحات غريبة بأن بعض أعضاء الناتو يدعمون هذه الفكرة، والبعض الآخر لا يدعمها حقًا ولكن إذا كان الأمر يتعلق بحقيقة أن الناتو يريد أن يأخذ هذه المهمة على عاتقه، فإن هذه الفكرة بالطبع لا تحمل أي شيئ جيد في حد ذاتها".

وأردف أن "هناك اتفاقيات روسية تركية تدعمها كل من دمشق والأكراد، يجب تنفيذها".

وفي وقت سابق، أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، أن فكرة وزير الدفاع الألماني لإنشاء منطقة آمنة دولية في شمال سوريا قد تكون أحد العناصر لتسوية الوضع.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي