ارتفاع حصيلة ضحايا التظاهرات في العراق إلى أكثر من 900 قتيل وجريح

الامة برس
2019-10-25 | منذ 1 سنة

أفاد عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، علي البياتي، اليوم الجمعة 25أكتوبر2019، بإرتفاع حصيلة الضحايا المتظاهرين إثر عمليات القمع، إلى قتيلين، وأكثر من 970 مصابا.

وأوضح البياتي، أن عدد القتلى من المتظاهرين، ارتفع إلى قتيلين، بسبب حالات الاختناق، فيما وصل عدد المصابين إلى 974 مصابا أغلبهم من محافظة بغداد، إثر الرصاص المطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأضاف البياتي، أن عدد المتظاهرين المصابين في بغداد، بلغ 966 مصابا من بينهم 884 متظاهرا، و82 من منتسبين القوات الأمنية.

وأكمل، وأصيب خمسة متظاهرين، في محافظة ميسان، وثلاثة مصابين في المثنى بينهم إثنين من القوات الأمنية،، جنوبي البلاد.

وأكد عضو المفوضية، أن أغلبية المصابين بحالات اختناق إثر استخدام قنابل الغاز المسيلة للدموع.

وقال مصدر طبي، الجمعة،  من داخل مستشفى الجملة العصبية، شرقي العاصمة بغداد، بوصول أكثر من 100 مصاب إلى المستشفى، بينهم حالات خطرة، إثر قنابل الغاز المسيل للدموع التي ضربوا بها على يد ملثمين مع القوات الأمنية.

وكشف الناشط في مجال حقوق الإنسان، علي المكدام، أن المتظاهرين تعرضوا للقمع بقنابل الغاز المسيل للدموع، على يد القوات الأمنية، في وقت متأخر من الليل، بالقرب من المكتب القديم لرئيس مجلس الوزراء في المنطقة الخضراء.

ونوه المكدام إلى أن المتظاهرين متمركزين حاليا فوق جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء، ومنهم وصولوا إلى أمام مبنى البرلمان، منفذين أمامه اعتصاما مفتوحا، وكذلك في محيط ساحة التحرير.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي