للمرة الأولى في التاريخ

الكيني كيبتشوج يقطع ماراثوناً بأقل من ساعتين

2019-10-12 | منذ 1 أسبوع

أصبح الكيني إليود كيبتشوج، أول عداء يقطع أحد سباقات الماراثون في أقل من ساعتين، حيث أحرز ماراثون فيينا، السبت السبت 12أكتوبر/تشرين الأول الجاري ، مسجلاً ساعة واحدة و59 دقيقة و40 ثانية.

وأصبح الكيني إليود كيبتشوج، أول عداء يقطع أحد سباقات الماراثون في أقل من ساعتين، حيث أحرز ماراثون فيينا، يوم السبت، مسجلاً ساعة واحدة و59 دقيقة و40 ثانية.

ولن يجري تسجيل الزمن الذي حققه كيبتشوج، بطل أولمبياد ريو 2016، في الماراثون الذي امتد لمسافة 42.195 كم، كزمن قياسي عالمي، نظراً لأنه لم يسجل في منافسة مفتوحة.

ولا يعد الزمن الذي سجله كيبتشوج في الماراثون اليوم ، معتمداً لدى الاتحاد الدولي لألعاب القوى (إياف)، كما كان الحال في ماراثون مونزا 2017 الذي كان يسعى من خلاله كيبتشوج أيضاً لتسجيل أقل من ساعتين، لكنه أنهاه في ساعتين و25 ثانية.

 

ويحمل كيبتشوج الزمن القياسي العالمي الرسمي لسباقات الماراثون، وقد حققه في ماراثون برلين عام 2018 حينما سجل ساعتين ودقيقة واحدة و39 ثانية.

 

وقارن كيبتشوج إنجاز اليوم بذلك الإنجاز الذي حققه روج بانيستر في عام 1954 حيث كان أول عداء يقطع مسافة الميل في أقل من أربع دقائق.

 

وحقق كيبتشوج، الفائز بماراثون لندن أربع مرات، فوزه اليوم في حضور نحو 20 ألف متفرج وفي ظل درجات حرارة بلغت نحو تسع درجات.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي