ديوكوفيتش يواصل الحصاد بإحراز لقب طوكيو

2019-10-07 | منذ 1 سنة

أحرز المصنف الأول عالميا الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأحد 6أكتوبر/تشرين الأول ، لقب دورة طوكيو اليابانية في كرة المضرب، بعد فوزه السهل على الأسترالي جون ميلمان بنتيجة 6-3 و6-2، في أول منافسة يخوضها بعد ابتعاده لأسابيع عن الملاعب بسبب الإصابة.

وبدورها تفوقت المصنفة رابعة اليابانية ناومي أوساكا على المصنفة أولى عالميا الأسترالية آشلي بارتي، لتحرز على حسابها الأحد لقب دورة بكين الصينية، آخر دورات البريميرر الأربع الإلزامية (ألف نقطة) في كرة المضرب.

واستعد ديوكوفيتش بأفضل طريقة ممكنة لدورة شنغهاي الصينية، ثامنة دورات الماسترز للألف نقطة، والتي انطلقت منافساتها رسميا الأحد.

وأنهى الصربي دورة طوكيو، إحدى دورات الـ500 نقطة لدى المحترفين، على المنوال ذاته الذي خاض به مبارياتها، دون خسارة أي مجموعة، وبأداء قوي يقدمه في أول مشاركة له في مباريات كرة المضرب، منذ انسحابه بسبب إصابة في الكتف من الدور ثمن النهائي لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى، مطلع سبتمبر.

اللقب عدد 76

رفع ديوكوفيتش رصيده من الألقاب في مسيرته الاحترافية إلى 76، حارما منافسه المصنف 80 عالميا من التتويج الأول في مسيرته.

وقال الصربي بعد فوزه باللقب “كان أسبوعا مذهلا بكل معنى الكلمة. كان شعوري رائعا على أرض الملعب، وشعرت بترحيب حار من الشعب الياباني خارج أرض الملعب أيضا. لقد جعلوني أشعر وكأني في بيتي”.

وتابع “لم أخسر أي مجموعة، لعبت بشكل جيد جدا، أرسلت الكرة بشكل رائع. بالإجمال، كانت تجربة رائعة”، مبديا أمله في أن يتمكن “من إنهاء الموسم بهذه الطريقة”، وتاليا الحفاظ على صدارة ترتيب المحترفين أمام الإسباني رافاييل نادال. ونال ديوكوفيتش إشادة من منافسه الذي أبدى أمله “في أن يدرك الجميع إلى أي حد تتمتع بالموهبة وتقدم كرة مضرب استثنائية”.

ويستعد ديوكوفيتش خلال الأيام المقبلة للدفاع عن لقبه في شنغهاي، في مواجهة عدد من المرشحين البارزين مثل السويسري روجيه فيدرر والنمساوي دومينيك تييم والروسي دانييل مدفيديف، بينما يغيب نادال بسبب إصابة في معصم يده اليسرى.

وقال ديوكوفيتش إنه يقدم “كرة مضرب بمستوى أعلى من الأشهر الماضي (..) آمل في أن أتمكن من الحفاظ على ذلك في شنغهاي أيضا”.

وبفوزه بدورة طوكيو التي كان يحمل لقبها الروسي دانييل مدفيديف، ضمن ديوكوفيتش الاحتفاظ بصدارة التصنيف العالمي الذي سيصدر الأسبوع المقبل، وذلك للأسبوع الـ272.

وحققت أوساكا، المصنفة الأولى عالميا سابقا، فوزا صعبا على الأسترالية بنتيجة 3-6، 6-3 و6-2 في مباراة استغرقت 110 دقائق، لتحرز لقبها الثاني تواليا بعد فوزها في سبتمبر الماضي بدورة أوساكا اليابانية. ورفعت اليابانية (21 عاما) رصيدها من الألقاب إلى ثلاثة هذا الموسم الذي بدأته بإحراز لقب ثان تواليا في الغراند سلام، بتتويجها في أستراليا مطلع العام 2019، بعد أشهر من تتويجها في فلاشينغ ميدوز الأميركية.

وقدمت اللاعبتان مباراة متكافئة إلى حد كبير. وتمكنت بارتي من حسم المجموعة الأولى لصالحها بفضل كسرها إرسال أوساكا بعد شوط سادس ماراتوني، لتتقدم 4-2 وبعدها 5-2 على إرسالها.

سيناريو مماثل

وكان سيناريو المجموعة الثانية مماثلا لكن من جهة معاكسة، إذ انتظرت أوساكا هذه المرة حتى الشوط السادس لتكسر إرسال بارتي للمرة الأولى وتتقدم 4-2، وبعده 5-2، وصولا إلى حسم المجموعة على إرسالها 6-3.

وفي المجموعة الثالثة الفاصلة، بدت اليابانية أفضل مع تمكنها من كسر بارتي (23 عاما) في الشوطين الأول والسابع، لتنهي بسهولة نسبية 6-2.

وعلى رغم خسارتها، ستعزز بارتي المتوجة هذا الموسم بطلة لرولان غاروس الفرنسية، موقعها في صدارة تصنيف المحترفات على حساب مطاردتها المباشرة التشيكية كارولينا بليشكوفا التي أقصيت من الدور الأول للدورة الصينية على يد اللاتفية يلينا أوستابنكو.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي