الحكومة الاثيوبية تنفي وصول مفاوضات "سد النهضة" مع مصر الى طريق مسدود

الامة برس
2019-10-06 | منذ 2 أسبوع

نفت الحكومة الإثيوبية، وصول مفاوضات سد النهضة مع مصر إلى طريق مسدود بسبب تعنتها، مؤكدة استعدادها لحل أي خلافات ومشاغل معلقة عن طريق التشاور بين البلدان الثلاثة.

وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، وفي سلسلة تغريدات له على صفحته الرسمية عبر موقع "تويتر"، أن حكومته تعزز جهودها لإنجاح الحوار الثلاثي، كما تتوقع التزاما مماثلا من بلدي المصب مصر والسودان، مشيدا بوزراء شؤون المياه في إثيوبيا والسودان ومصر في جهودهم لمواصلة الحوار الثلاثي حول ملء وتشغيل السد.

واشار أبي أحمد، الى إن إثيوبيا تكرر حقوق جميع دول حوض النيل البالغ عددها 11 في استخدام مياه النيل وفقا لمبادئ الاستخدام العادل وعدم التسبب في أي ضرر جسيم، مما يؤكد حق إثيوبيا في تطوير مواردها المائية لتلبية احتياجات شعبها.

وقال وزير الري المصري مساء أمس السبت، إن مفاوضات سد النهضة وصلت إلى طريق مسدود بسبب تشدد إثيوبيا.

واضاف، الوزير المصري إن الجانب الإثيوبي "رفض كافة الطروحات التي تراعي مصالح مصر المائية"، مؤكدا أن مصر تطالب بمشاركة طرف دولي في مفاوضات سد النهضة لتقريب وجهات النظر.

وأعلن وزير الري السوداني ياسر عباس إن إثيوبيا قدمت اقترحا خلال اجتماع ثلاثي بين السودان ومصر وإثيوبيا لمناقشة أزمة سد النهضة الإثيوبي، موضحا أن الاقتراح ينص على ملء السد وتخزينه خلال فترة من 4 إلى 7 سنوات.

وواوضح عباس إنه "تم الاتفاق على كثير من النقاط وهناك بعض الخلافات سيتم نقاشها في اجتماعات اللجنة البعثية بين الدول الثلاث"، مضيفا "لأول مرة يتم تداول أرقام حول عدد السنوات والشهور حول كيفية ملء وتخزين سد النهضة منذ بدء المفاوضات بين الأطراف الثلاث، وهذا يعتبر تقدم في مفاوضات الخرطوم".

وتابع الوزير السوداني "إثَيوبيا قدمت مقترحا حول ملء سد النهضة وتخزينه بين 4 إلى 7 سنوات"، لكنه لم يشر إلى موقف السودان أو مصر خلال الاجتماع من هذا المقترح.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي