البحرينية عيد ناصر تدخل التاريخ برقم قياسي في 400 م

2019-10-05 | منذ 2 شهر

 الدوحة : اتخذت مسيرة العداءة البحرينية سلوى عيد ناصر بعدا آخر عندما سجلت رقما قياسيا هو الثالث على مر الأزمنة في طريقها إلى إحراز ذهبية سباق 400 م ضمن بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة.

وسجلت عيد ناصر 48.14 ثانية في السباق الذي شهد نزول خمس عداءات تحت حاجز الـ50 ثانية للمرة الأولى في تاريخ بطولة العالم، لتصبح بالتالي ثالثة أسرع عداءة في العالم، علما وأن الألمانية الشرقية ماريتا كوخ تملك الرقم القياسي لهذا السباق مع 47.60 ثانية منذ 6 أكتوبر عام 1985، تليها التشيكوسلوفاكية يارميلا كراتوشفيلوفا مع 47.99 ثانية في الملعب الأولمبي في هلسنكي في 10 أغسطس عام 1983.

ولم تكن سلوى (21 عاما) مرشحة لإحراز ذهبية السباق بل عداءة باهاماس شوني ميلر أويبو التي لم تهزم في هذه المسافة منذ سنتين، لكنها وقفت عاجزة أمام “النفاثة الجديدة” عيد ناصر التي حققت انطلاقة صاروخية وكانت متقدمة على أبرز منافستها بعد مرور 200 م قبل أن تجتاز خط النهاية بسهولة بالغة مسجلة رقما مدهشا هو الثالث على مر التاريخ.

وأعربت ناصر عن دهشتها من الرقم الذي سجلته بقولها “إنه أمر جنوني، لم أكن أريد المطاردة لذا حققت انطلاقة سريعة ولم أتوقف. اجتياز خط النهاية ورؤية رقمي المدهش أمر رائع، لم أصدق في البداية”.

  هذه الميدالية هي الثانية لعيد ناصر في ألعاب القوى بعد أن قادت منتخب بلادها إلى إحراز برونزية سباق التتابع المختلط 4 مرات

وقالت البطلة البحرينية “لا أجد الكلمات المناسبة لأعبر عما يختلجني من مشاعر. إنه أمر جنوني. أنا أصرخ، أنا سعيدة. كان الأمر شاقا جدا مع التمارين والإصابات، أما الآن فأنا بطلة العالم والأمر مثير للغاية”. وعن إمكانية تحطيمها للرقم القياسي، قالت “بالطبع، كل شيء ممكن”.

وهذه الميدالية هي الثانية لعيد ناصر في بطولة ألعاب القوى بعد أن قادت منتخب بلادها إلى إحراز برونزية سباق التتابع المختلط 4 مرات 400 م والذي أقيم للمرة الأولى في إحدى بطولات العالم. كما أن هذه الذهبية هي الأولى للعرب في البطولة الحالية، والثالثة للبحرين بعد فضية روز شيليمو في الماراثون، وبرونزية سباق التتابع المختلط 4 مرات 400 م. كما أحرز العداء القطري عبدالرحمن صمبا برونزية سباق 400 م حواجز.

وتخوض ناصر، التي أحرزت فضية السباق في لندن عندما كانت في التاسعة عشرة من عمرها، تدريباتها بإشراف المدرب خوسيه لودفيغ روبيو من جمهورية الدومينيكان وتمضي نحو أربعة أشهر في البحرين عندما تكون الحرارة معتدلة، وبعد أن اتخذت من مدينة أنطاليا التركية مقرا لها للتدريب لفترة وجيزة، انتقلت حاليا إلى معسكر في منطقة غوادالاخارا بالقرب من العاصمة الإسبانية مدريد الذي يعتبر مقرا تدريبيا نخبويا يضم العديد من الرياضيين الكوبيين أيضا.

 وولدت إيبلوشوكوو إغبابوونوو، وهو اسم ناصر الأصلي، في نيجيريا من أب بحريني وأم نيجيرية وانتقلت للعيش في البحرين في سن الحادية عشرة. بعمر الرابعة عشرة نالت الجنسية البحرينية واعتنقت الدين الإسلامي وأصبح اسمها سلوى عيد ناصر.

وتوجت بطلة للعالم للناشئات في كالي الكولومبية عام 2015 في سباق 400 م وارتدت حينها لباسا غطى أجزاء جسدها والحجاب. ثم شاركت في العام التالي في دورة الألعاب الأولمبية في ريو بلباس كلاسيكي وخرجت من الدور نصف النهائي بداعي إصابة في كاحلها استدعت خضوعها لعملية جراحية. وفي نسخة لندن من بطولة العالم حلت ثانية وراء الأميركية فيليس فرانسيس بفارق 14 جزءا من الثانية لتكتفي بالفضية أمام الأسطورة الأميركية أليسون فيليكس.

ولكون مسيرة فيليكس (33 عاما) شارفت على النهاية، حيث خاضت البطولة الحالية في سباق التتابع المختلط فقط، تبدو عيد ناصر أبرز المرشحات لخلافتها في هذا الاختصاص في المدى القريب والبعيد.

وتعترف عيد ناصر بأن فيليكس كانت تمثل قدوة لها بقولها “أليسون فيليكس هي مثلي الأعلى وأرى أوجه شبه كثيرة بيني وبينها. إنها عداءة استثنائية”.

ويبقى أن تحذو عيد ناصر حذو فيليكس التي يضم سجلها 12 ذهبية في بطولات العالم بالإضافة إلى 3 ميداليات فضية واثنتين من البرونز.

وبلغ العداء الجزائري توفيق مخلوفي نصف نهائي سباق 1500 م ضمن بطولة العالم لألعاب القوى المقامة حاليا في الدوحة مسجلا 3:36.18 دقائق.

وقال مخلوفي “لقد بذلت قصارى جهدي. مشاركتي في هذه البطولة هي بروفة لدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو الصيف المقبل بالنسبة إلي”.

وكشف “لم أشارك كثيرا هذا الموسم لأني كنت مصابا. وبالتالي كانت تجربة أولى لي ومهما حصل لي هنا سأتقبله”.

وأوضح العداء الجزائري “سأحاول قدر المستطاع الصعود إلى منصة التتويج لكن إذا لم يحصل هذا الأمر فليكن. تواجد الكثير من الجماهير الجزائرية في المدرجات وقد دفعوني إلى بذل قصارى جهدي لتحقيق هذه النتيجة”.

وبلغ المغربي عبدالعاطي إيكدير نصف النهائي أيضا بتسجيله 3:37.44 دقائق.

ومن جهتها أكدت العداءة المغربية رباب عرافي استعدادها التام لنهائي سباق 1500 متر، المقرر السبت.

وأشارت عرافي إلى أنها قدمت أداء جيدا في التصفيات والدور قبل النهائي، وتأهلت بجدارة للنهائي وهو شرف كبير لألعاب القوى المغربية والعربية في ظل هذا السباق القوي.

وقالت البطلة المغربية “كنت حريصة على التواجد في المراكز الخمسة الأولى بمجموعتي بقبل النهائي لضمان التأهل بعيدا عن حسابات الأزمنة، والآن أتمنى تقديم أداء جيد أيضا وأن أكون في المراكز الثلاثة الأولى رغم قوة السباق”.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي