ايرانتركيابنغلاديشباكستانإندونيسياماليزيانيجيرياافغانستان

باكستان وطالبان تدعوان لاستئناف محادثات السلام مع أمريكا

2019-10-03 | منذ 6 شهر


دعت باكستان وحركة طالبان الأفغانية، الخميس، لاستئناف محادثات السلام المتوقفة مع الولايات المتحدة.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، في العاصمة إسلام أباد، وفدا رفيعا من حركة طالبان، برئاسة عبد الغني برادر، أحد مؤسسي الحركة رئيس مكتبها السياسي في قطر.

وبحسب بيان صادر عن الخارجية الباكستانية، فإن قريشي بحث مع أعضاء الوفد الذي يزور إسلام أباد لأول مرة، العلاقات الباكستانية الأفغانية، ومباحثات السلام المتوقفة بين طالبان والولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف البيان أن قريشي أعرب لأعضاء الوفد عن دعم إسلام أباد لمباحثات السلام التي انطلقت العام الماضي بين طالبان وواشنطن، وأنها تقوم حاليا بتحضير البنية التحتية لتحقيق السلام المستدام.

ودعا قريشي حركة طالبان لاغتنام أجواء السلام، واستئناف المباحثات المتوقفة مع الولايات المتحدة، مبيناً أن إسلام أباد ترى في السياسة والحوار حلاً للأزمة في أفغانستان، بدلاً من السلاح.


بدورهم، أعرب أعضاء وفد طالبان عن شكرهم لباكستان إزاء دعمها للسلام، وعن رغبتهم في استئناف المباحثات مع واشنطن في أقرب وقت ممكن.

وتأتي زيارة وفد طالبان إلى إسلام أباد، ضمن إطار جولة شملت أيضا روسيا والصين وإيران، سعيًا لإحياء اتفاق سلام مع الولايات المتحدة بشأن أفغانستان.

وأجرى وفد طالبان جولته بعد أسابيع من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقف المحادثات مع الحركة، حيث ألغى محادثات مع قادتها في كامب ديفيد كان يعد لها بشكل سري.

وتسيطر حركة "طالبان" التي كثفت من هجماتها بعد توقف المحادثات، على نحو نصف مساحة أفغانستان، ولها نفوذ واسع في المناطق التي لا تسيطر عليها.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي